أحمد خالد

أكد أصحاب حسابات قدوع ومكسرات، أن المكسرات والعقيلي والكيك أبرز أطباق قدوع العيد، وأن معدل الإقبال يتزايد بشكل كبير، مشيرين إلى أن معدل إنفاق الشخص يتراوح بين 20 إلى 60 ديناراً على القدوع.

وتقول صاحبة حساب قدوعنا جهاد السعدون: "يتكون قدوع العيد من الكيك مثل العقيلي بالسمسم وكيكة التم بالجوز والكاراميل والخبيصة الملكي، بالإضافة إلى العصيدة والغريبة الشكلمة وبلاليط البيض".

وأوضحت، أن نسبة الإقبال على الحلويات وقدوع العيد كبيرة، مبينة أن بعض المستهلكين يطلبون تزييناً خاصاً بالورد الطبيعي وعادةً مانقوم بعمله لكبار الشخصيات".

وقالت "نحتاج إلى يومين على الأقل لإعداد قدوع العيد، من تجهيزات وإعداد من أجل إظهار الحلويات والقدوع بشكل طازج ومخبوز في حينه من أجل نيل رضى الزبون".

فيما قالت أم خالد صاحبة حساب قدوع وعوافي: "إن أكثر الأطباق التي تلاقي طلباً هي الكيك بأنواعه مثل كيكة الحليب بالزعفران، والتمر بالجوز، وقرص العقيلي بالبستاشيو، والأكثر طلباً هي كيكة الحليب بالزعفران و كيكة التمر والبسبوسة مثل بسبوسة بالقشطة والبستاشيو، والبسبوسة السادة، والبسبوسة السمرة بالقشطة والقهوة الملكية".

وأكدت، أنها تقوم بتحديد الطلبات قبل أيام العيد من أجل أن يتسنى لها إعداد الطلبات حيث تكون نسبة الإقبال جيدة جداً، حيث يصرف الزبون ما بين 15 إلى 20 ديناراً على القدوع".

صاحب حساب مكسرات بوداوود على الانستغرام علي خليل، قال إن "أكثر أنواع المكسرات شراءً لقدوع العيد هو الفستق والكازو حيث يفوق الإقبال على هذين الصنفين من المكسرات 80%".

وأكد أن إنفاق الشخص على المكسرات يتراوح بين 50 إلى 60 ديناراً، متوقعاً تراجع الإنفاق خلال العام الحالي خصوصاً وأن تجمعات العيد ستقل بسبب كورونا.