ياسمينا صلاح


العيد بالنسبة للفتيات عبارة عن تجمع الأسرة والأصدقاء والظهور بأفضل إطلالة من المكياج والملابس، وأن يقضوا وقتهم في هذا اليوم المميز بفرح وسعادة.

تقول مريم محمد "لأن مكياجي يتميز بالبساطة في العيد أحب دائما التجديد من هذه الناحية كثيرا، وفي كل عيد أحب الظهور بإطلالة مختلفة وحتى في اختيار الألوان والملابس، ولا أحب أن أنفق الكثير على المكياج ولكن اختار كثيرا من المنتجات بعناية وحرص".

وأضافت: "هذا العام سوف أختار الظهور بإطلالة بسيطة جدا وسوف أرتدي فستانا طويلا وبألوان زاهية، وحتى يمكنني ذلك من أن أضع مكياجا من الألوان الزهرية التي تعطي جمالا وبريقا للوجه".

وتابعت: "أكثر ما أحبه في العيد هو التجمع الأسري والجلوس معهم وتناول الكعك والشاي والقهوة وهذه عاداتنا وتقاليدنا في كل عيد، وحتى في ظل هذه الجائحة وإن لم نستطع أن نراهم وهذا أكثر ما أفتقده ولكن نتواصل عن بعد ونصل الرحم وهذا ما أحبه في العيد".

وختمت: "أتمنى أن تكون أيامنا كلها أعيادا وفرح وسرور وأن يزيل الله الوباء عما قريب ونعود للحياة الطبيعية وإلى كل ما نفتقده دون خوف أو رعب".