نعى الإعلامي الرياضي وليد الفراج، الراحل عادل التويجري بكلمات مؤثرة، في أول ظهور له عقب وفاة الأخير قبيل أيام من عيد الفطر المبارك إثر أزمة قلبية ألمت به.

وكان آخر ظهور للتويجري، في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، في برنامج ”الدوري مع وليد“ والذي علق خلاله على فوز الهلال أمام الشباب بنتيجة 5-1، ضمن منافسات الجولة الـ 26 من الدوري السعودي للمحترفين موسم 2020-2021، ليتوقف البرنامج طوال الأيام الماضية، ويعود، يوم أمس، بعد استعادة منافسات الدوري السعودي.

وقال الفراج على الهواء:“لا أخفي عنكم صعوبة الحلقة، هي الأولى بعد العيد، وقبل أسبوع الكل يعلم أننا فقدنا أخًا عزيزًا الأستاذ عادل التويجري، والحقيقة الموضوع كان صدمة كبيرة، صدمة الفقد والمفاجأة، ومشوار عمر طويل قضيناه في العمل“.

وأضاف:“ولكن هذا قضاء الله وقدره، والتويجري كان أحد أركان الإعلام الرياضي في المملكة، والجميع تفاعل مع هذا الحدث، ولكن الحياة لا بد أن تستمر، ومن أحبه ومن كان لا يحبه الجميع تأثروا برحيله“.

وعاد الفراج وكتب عبر حسابه على ”تويتر“ واضعًا رابط الحلقة:“كانت حلقة صعبة جدًا.. ولكن الحمد لله على كل شيء“.

وعمل التويجري، ناقدًا رياضيًا في العديد من البرامج الرياضية، كان أبرزها ”أكشن يا دوري“، و“الدوري مع وليد“، وترأس المركز الإعلامي لرالي حائل، بالإضافة لكونه كان عضوًا في مجلس إدارة نادي الهلال السعودي.

وكتب التويجري في العديد من الصحف، مثل: مكة، والشرق، والاقتصادية.