قتل وأصيب 6 مدنيين، الأحد، في هجوم لمسيرة حوثية استهدفت سوقا شعبية غربي اليمن.

وأطلقت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، قذائف مدفعية وطائرة مسيرة محملة بالمتفجرات باتجاه بلدة الطائف بمديرية الدريهمي جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد، ما أدى انفجار المسيرة في سوق البلدة الساحلية.

وأكدت القوات اليمنية المشتركة، في بيان وصل "العين الإخبارية" نسخة منه، أن مدنيا على الأقل قتل وأصيب 5 آخرين في حصيلة أولية في هجوم طائرة بدون طيار لمليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا على سوق بلدة الطائف الشعبي.

وأوضح البيان أن الفرق الطبية تدخلت في نقل الضحايا إلى مستشفى "الدريهمي" الريفي لتلقي الإسعافات الأولية ومن ثم جرى تحويلهم إلى مستشفى الخوخة.

وأشار إلى أن جميع الضحايا كانوا من عمال أحد المطاعم في السوق الشعبية، وسقطت الطائرة بجوارهم وهم: محمد علي ومحمد صالح وعصام أحمد وعماد السيد، وعلي سعيد وعبدالله جعفر.

وصعدت مليشيا الحوثي مؤخرا من هجماتها بالطيران المسير وقذائف المدفعية والصاروخية على مختلف المناطق السكنية والأسواق في محافظة الحديدة ما تسبب بسقوط مئات القتلى والجرحى بصفوف المدنيين، طبقا للبيان.