تسعى المملكة العربية السعودية، إلى إعفاء السودان من ديون تصل قيمتها إلى 4.5 مليار دولار، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ عن تلفزيون السودان الرسمي.

وفي سياق متصل، كشف نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة شرق وجنوب افريقيا حافظ غانم، عن منحة لدعم السودان بمبلغ ملياري دولار، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

تأتي هذه المنحة إضافى إلى دعم برنامج الأسر ومكافحة جائحة كورونا وقطاع الطاقة خاصة الطاقة الشمسية وتعزيز استخدام التقنية، بحسب غانم الذي أكد العمل على تقوية رأس المال البشري في السودان عبرالبنك والشركاء الدوليين.

وأشار خلال حديثه اليوم الإثنين، فى مؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان إلى الآثار الايجابية للاصلاحات الإقتصادية على صعيد التنمية فى فترة وجيزة، مؤكداً أن السودان سيحقق فرصا كبيرة وأنه يزخر بثروة حيوانية كبيرة.

وأوضح أن الموقع الجغرافي للسودان يؤهله للوصول إلى الأسواق الإقليمية خاصة في الشمال، بجانب إمكانياته الضخمة التى ستؤدي إلى تهيئة مناخ الإستثمار، ودعا حافظ المجتمع الدولي لمواصلة دعم السودان، مؤكداً أن البنك الدولي يعمل على تعزيز بيئة الاستثمار في السودان.

وقال "إننا نتطلع للمزيد من العمل مع الحكومة"، مضيفاً أن الشراكة مع البنك الدولي أمر بالغ الأهمية، وأوضح أن السودان قد استعاد عضويته الكاملة في البنك الدولي، مطالباً المستثمرين باستغلال الفرص الماثلة والمتاحة في السودان.