قرر برشلونة الإسباني التضحية بأربعة من كبار لاعبيه لمعالجة الأزمة المالية الخانقة التي يعاني منها النادي، ولتجديد دماء الفريق بعد خسارة بطولة الدوري الإسباني في الجولة الماضية عقب السقوط على أرضه أمام سلتا فيغو 2-1.

ولا يعد رونالد كومان الضحية الوحيدة فقط بالنسبة لجوان لابورتا رئيس النادي المنتخب في مارس الماضي، إذ ينوي الرئيس التخلص من 4 نجوم من قائمة برشلونة وهم جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وأنطوان غريزمان وسيرجي روبيرتو.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية فإن جوان لابورتا يخطط للاجتماع مع الرباعي سيرجي روبيرتو ( 29 عاماً ومتبقي له عام في عقده مع النادي) وسيرجيو بوسكيتس ( 32 عاماً وبعقد يمتد حتى العام المقبل) وجيرارد بيكيه (34 عاماً بعقد يمتد حتى 2024) وأنطوان غريزمان (30 عاماً وبعقد ينتهي في 2024).

وأشارت الصحيفة: سيطلب لابورتا من اللاعبين الأربعة خفض رواتبهم لأنهم لم يعدون مؤثرين بقوة في مسيرة الفريق، أو الخروج من النادي باتفاق مع الإدارة.

ولا ينسحب ذلك على القائد ليونيل ميسي (33 عاماً) والذي سينتهي عقده مع الفريق الشهر المقبل، إذ يرى لابورتا أن استمرار النجم الأرجنتيني مهماً لبرشلونة من الناحيتين الرياضية والاقتصادية.

ويستهدف لابورتا كذلك التخلص من مجموعة من اللاعبين لخفض كتلة الرواتب وهم الحارس البرازيلي نيتو، المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، الإسباني جونيور فيربو، البوسني ميراليم بيانيتش، البرازيلي فيليب كوتينيو، الدنماركي مارتن برايثويت والبرازيلي ماثيوس فيرنانديز.