ياسمينا صلاح

قال النائب هشام العشيري إنه من المزمع إقامة مشروع إسكاني في شمال الدير على مساحة تقدر بـ16.66 هكتار، حيث سيتم من خلاله توفير 427 وحدة إسكانية لأهالي الدائرة، بالإضافة إلى ممشى بطول 1.9 كيلو متر".

وذكر أن ملف المشروع شهد نقلة نوعية، باتجاه الخطوات العملية، بعد التوجيهات الصادرة من سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في شهر أغسطس من العام الماضي، لوزيري الأشغال والإسكان لزيارة قريتي الدير وسماهيج ومتابعة احتياجات أهاليهما الخدمية والإسكانية، مؤكداً أن الاهتمام المستمر من قبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والدعم الكبير من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، هو أهم دعامة لتحقيق تطلعات وطموحات المواطنين، وضمان حصولهم على أفضل الخدمات التي تحقق لهم ولأسرهم الاستقرار المعيشي، مستعرضاً الخرائط الأولية للمشروع.

وأضاف: "لمسنا بشكل حقيقي التفاعل الإيجابي، والتحرك الفعال من قبل وزارة الإسكان بقيادة وزير الإسكان باسم الحمر، وفريق عمله، حيث زارنا في الدائرة" مشيراً إلى أن عدد الطلبات التي تم حصرها لأهالي الدائرة فاق الـ1724 طلباً إسكانياً، من بينها 1557 طلباً لوحدة إسكانية، و147 طلباً للاستفادة من القسائم السكنية.

ولفت العشيري، إلى أنه وبناء على المستجدات الرسمية، فإن حلم الأهالي في إقامة مشروع إسكاني يلوح في الأفق، إذ إن المشروع المزمع إقامته جاء بناء على مطالبات الأهالي بإيجاد مشروع يلبي طلباتهم، حيث حظي بدعم من قبل الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله آنذاك، الذي وجه بدراسة إقامته.

وأكد أن المشروع يسير في طور الإعداد والإقرار، حيث أحالت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني مخططات المشروع للمجلس البلدي في محافظة المحرق، بغية تصنيفها، وقام المجلس بجهود متميزة من قبل الأعضاء البلديين، لاسيما العضو البلدي الممثل عن الدير وسماهيج فاضل العود، من خلال دراسة وتمرير المخطط التفصيلي لمنطقة شارع البسيتين بمنطقة الدير بالدائرة السادسة بمجمع 231 بصورته النهائية، حيث تم تخصيص موقعها لمشاريع إسكانية تخدم المنطقة.

وعبر العشيري عن تطلعاته بأن يدخل المشروع حيز التنفيذ في القريب المنظور، كمشروع إسكاني، يمثل امتداداً للدائرة السادسة في محافظة المحرق، وأن يخصص لمعالجة طلبات أهالي الدير وسماهيج، معرباً عن تقديره للجهود الحثيثة التي يقوم به وزير الإسكان، وما يوليه من اهتمام مطرد لهذا الملف، مشيداً بجهود وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف، على تعاونه المستمر مع ممثلي الشعب، وتعاطيه الإيجابي والمتسارع، في كل ما من شأنه تعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين.