اتخذ فريق العمل بأمانة العاصمة التنسيق اللازم مع غرفة تجارة وصناعة البحرين لوضع خطة متكاملة تكفل انتظام حركة المتسوقين وآلية دخول منشآت الاسواق والخروج منها وذلك للحد من الازدحام الذي قد تؤثر سلبا على البيئة الصحية لسوق المنامة المركزي، حيث يتم حصر المتسوقين على المتعافين والمتطعمين الذين أتموا 14 يوماً بعد الجرعة الثانية ولمن هم فوق الـ 18 عاماً في ظل متابعه مشددة على الالتزام بلبس الكمامات الواقية والالتزام بمسافات التباعد الآمنة.

وأجرى مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد سعد السَهلي زيارة تفقدية إلى سوق المنامة المركزي للتأكد من تطبيق التدابير الاحترازية الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس الكورونا (كوفيد - 19)، وللاطمئنان على انسايبية الحركة التجارية في اقسام السوق.

وأكد السَهلي أن الأمانة حريصة على الاستمرار بتشغيل سوق المنامة المركزي وبقية الأسواق وفقا للاشتراطات التنظيمية التي تسعى لتحقيقها من خلال تنفيذ عدد من الإجراءات الاحترازية والوقائية التنظيمية للتحكم بآلية الحركة وذلك بهدف استدامة تقديم الخدمات في سوق المنامة المركزي على وجه الخصوص، باعتباره أهم مراكز التسوق المتضمنة للاحتياجات الاستهلاكية المستهدفة من قطاعات متعددة تتمثل بالتجار والمتسوقين الأفراد .

واثناء الزيارة استمع مدير عام أمانة العاصمة إلى عدد من التجار والمستمثمرين الذين بينوا تفهمهم لاجراءات السلامة المتبعة والتي تأتي للحفاظ على سلامة الجميع والحد من انتشار فيروس كورونا.

وتشير أمانة العاصمة إلى أنها حريصة على حفظ حقوق التجار من خلال إبراز أماكن البيع في السوق المركزي بالشكل اللائق المستقطب للمستهلكين، مشيدة بتعاون الباعة مع الأمانة وتفعيل الدور التشاركي للحفاظ على البيئة الصحية للسوق وتطبيق اجراءات الأمن والسلامة والاشتراطات اللازمة التي توفير بيئة صحية تحقيقا للمصلحة العامة.

صور


صور