ثمن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قرارات الإدارة الأميركية المتضمنة إعادة فتح القنصلية العامة بالقدس، واستئناف دعم "الأونروا"، وذلك لدى استقباله وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في العاصمة عمان، الأربعاء.

وأكد الملك عبد الله الثاني على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها، محذراً من استمرار محاولات التهجير المستمرة لأهالي عدد من أحياء القدس الشرقية.

كما أكد على أهمية دور الولايات المتحدة، الذي وصفه بـ"المحوري"، للدفع نحو تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وكان بلينكن وصل إلى العاصمة الأردنية عمان قبل ساعات، في آخر محطة ضمن جولة له بالشرق الأوسط، تهدف إلى تعزيز وقف إطلاق النار المتزامن بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.