قام جيمي كاراجر أسطورة ليفربول والمحلل الحالي للكرة الأوروبية بتصرف مفاجئ على هامش نهائي الدوري الأوروبي.

وكان كاراجر ضمن الاستوديو التحليلي الإنجليزي للمباراة النهائية للدوري الأوروبي بين مانشستر يونايتد وفياريال، وهو اللقاء الذي حسمه الفريق الإسباني بركلات الترجيح عقب نهايته 1-1.

ولكن كاراجر فاجئ الجميع وأظهر خلال الاستوديو التحليلي "باروكة" بلون "بمبي" قام بارتدائها، وذلك تنفيذا لوعد قطعه على نفسه قبل مباراة سابقة جمعت بين ليفربول ومانشستر يونايتد هذا الشهر.

ووعد كاراجر في تحليل له قبل لقاء اليونايتد وليفربول بأنه سيرتدي "باروكة" باللون "البمبي"، وذلك خلال فعاليات نهائي الدوري الأوروبي، حال نجح الريدز في الفوز بتلك المواجهة، وهو ما تحقق.

وحقق ليفربول فوزاً صعباً وغير متوقع على مانشستر يونايتد في ملعب "أولد ترافورد" بنتيجة 4-2 يوم 13 مايو/أيار ، وهو الفوز الذي ساعد الريدز على التأهل لدوري أبطال أوروبا بنهاية الموسم.

يذكر أن كاراجر لعب لصالح فريق ليفربول خلال الفترة من 1996 إلى 2013، حيث خاض 737 مباراة محققاً 11 لقبا، ومن أبرز تلك البطولات، دوري أبطال أوروبا في 2005.