برئاسة السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، رئيسة اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية وفد الشعبة البرلمانية المشارك في أعمال الجمعية 142 للاتحاد البرلماني الدولي، اختتمت الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين مشاركتها في اجتماعات الجمعية العامة الـ 142 للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة الـ 207 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، التي عُقدت في الفترة من 24- 27 مايو الجاري.

وتناولت الاجتماعات عددا من الموضوعات الهامة، وكان من أبرزها تناول محور "التخفيف من الآثار السلبية للجائحة على الديمقراطية وحقوق الإنسان وتحديد الإجراءات الرئيسة التي يجب على البرلمانات اتخاذها لاستعادة الثقة في الديمقراطية"، و محور "تجديد التعاون متعدد الأطراف والحوار لمواجهة التحديات العالمية، بما في ذلك الأوبئة المحتملة في المستقبل وتعزيز الوصول إلى اللقاح باعتباره منفعة عامة"، بالإضافة للمحور المتعلقة بموضوع "وضع احتياجات الشباب ومصالحهم في صميم الجهود لتحقيق انتعاش مستدام".

وقد ضم الوفد المشارك السيد جمال فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيدة جميلة سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى، وسعادة النائب محمد السيسي البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني، وسعادة النائب عبدالله الذوادي عضو مجلس النواب، والسيدة هالة رمزي عضو مجلس الشورى، والنائب فاطمة عباس عضو مجلس النواب، والسيد علي العرادي عضو مجلس الشورى، والمستشار راشد محمد بونجمة الأمين العام لمجلس النواب، أمين سر اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية .

و يذكر أن المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي اعتمد ممثلي مملكة البحرين في 3 لجان بالاتحاد البرلماني الدولي، وهي: الفريق الاستشاري رفيع المستوى لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، حيث تمثل مملكة البحرين فيه معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، إلى جانب مكتب النساء البرلمانيات الذي انتخب سعادة السيدة هالة رمزي فايز لعضوية المكتب ونائبًا أولا لرئيس المكتب، فيما يمثل مملكة البحرين في الفريق المعني بالعلم والتكنولوجيا سعادة النائب عبدالله الذوادي عضو مجلس النواب، ذلك إلى جانب لجنة تعزيز احترام القانون الدولي الإنساني، والتي تمثل مملكة البحرين فيها - منذ العام الماضي - سعادة الأستاذة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى.

ويعتبر تمثيل مملكة البحرين في لجان المجلس الحاكم للاتحاد أكبر تمثيل ضمن المجموعة العربية.

وأقر المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، إنشاء جائزة باسم "جائزة كريمر باسي للاتحاد البرلماني الدولي"، على أن يتم منح الجائزة لبرلماني أو برلمانية يدافعون عن الحقوق والديمقراطية، بعد أن يتم الترشيح للجائزة من قبل برلمان كل دولة.

وعرضت اللجان والهيئات في الاتحاد البرلماني الدولي، أنشطتها وبرامجها التي قامت بها خلال الفترة الماضية، وهي: لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين، منتدى النساء البرلمانيات، منتدى البرلمانيين الشباب، لجنة شؤون الشرق الأوسط، لجنة تعزيز احترام القانون الإنساني الدولي، إلى جانب أنشطة الفريق الاستشاري المعني بالصحة، والمجموعة الاستشارية الرفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.