يشارك الامين العام لجمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر الاستاذ زكريا ابراهيم الكاظم في اجتماع الكونجرس الافريقي الدولي لمرض السكلر، وذلك في نسخته الثانية التي تنطلق برعاية رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية وبدعم المنظمات الصحية الدولية بينها منظمة الصحة العالمية-إفريقيا، ومشاركة 32 متحدث من مختلف أنحاء العالم، والذي يعتبر من أهم الإجتماعات التي تعقدها المنظمات التي تعنى بمرض السكلر وأمراض الدم.

وبهذه المناسبة صرح الكاظم إن هذه المكانة التي اكتسبتها الجمعية في مشاركتها في المؤتمرات واللقاءات الدولية بإسم مملكة البحرين ما هي إلا بفضل رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، الذي أعطى للإنسان وصحته الأهمية الأولى، بمتابعته وبالبرامج التي تم تنفيذها بفضل توجيهات جلالته رعاه الله، كما سطر التعاون والاهتمام والدعم اللا محدود والمتابعة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، وبين الكاظم إننا نعمل وفق ما ترسمه القيادة الحكيمة من إبراز إنجازات مملكتنا الغالية للعالم في كل مشاركاتنا المحلية والعربية والدولية.

ويعقد المؤتمر الدولي في 25-29 مايو الجاري، حيث يستعرض الكاظم ورقتين عمل، الأولى في اليوم الأول حول الاجراءات التي اتبعتها مملكة البحرين في رعاية مريض السكلر اثناء جائحة كوفيد19، والورقة الثانية في اليوم الثالث من المؤتمر 27 مايو الجاري، لمناقشة الرعاية الشاملة المقدمة لمريض السكلر في البحرين، وأبرز الإنجازات والتحديات، بالإضافة إلى استعراض مختلف الفرص والحلول خلال الثمان سنوات المنصرمة.

وتعكس مشاركة جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر ممثلة في الأمين العام الجمعية في المؤتمر تقدم البحرين وريادتها النوعية في رعاية مريض السكلر التي وصلت للعالمية، كما وتبرز جهود أعضاء جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر المبذولة على المستوى المحلي والدولي، لجعلهم مملكة البحرين عبر هذه المنصات العالمية محل تقدير وإعجاب من قبل الدول الصديقة في تجربتها مع مرض السكلر.

واختتم الكاظم تصريحه بالتأكيد على أن مملكة البحرين حجزت لنفسها مقعدًا مهمًا في تقديم انموذجاً يحتذى به ومحل إعجاب دول العالم التي تشاركها البحرين في مختلف المؤتمرات طيلة السنتين الماضيتين، يأتي ذلك بعد أن كنا نتلقى التوجيه والإرشاد في تقديم الرعاية لمريض السكلر بالبحرين.