رويترز


على غرار عدة ولايات أمريكية تعتزم ولاية كاليفورنيا إنفاق 116.5 مليون دولار نقداً وفي صورة بطاقات هدايا للمقيمين الذين يتلقون لقاحات ضد فيروس كورونا قبل 15 يونيو المقبل، سعياً لإقناع المتشككين في اللقاحات بالتطعيم.

وقال الحاكم الديمقراطي جافين نيوسوم، في مؤتمر صحافي، مساء الخميس، إن "جميع سكان كاليفورنيا الذين تم تطعيمهم منذ أن توفرت اللقاحات لأول مرة في الولاية، سيدخلون في سحب للحصول على الجوائز الأكبر".

وتأتي الخطوة في إطار جهود لتكثيف حملات التطعيم، إذ تعد أكبر حافز تقدمه ولاية أميركية في وقت تستعد فيه كاليفورنيا لإعادة فتح اقتصادها بالكامل منتصف يونيو المقبل.

وأفاد الدكتور توماس أراغون، مدير إدارة الصحة العامة في الولاية: "لم يكن بعض سكان كاليفورنيا على استعداد للحصول على لقاح كورونا في اليوم الأول، لذلك جرى تصميم هذا البرنامج لتشجيع أولئك الذين يحتاجون إلى دعم إضافي للحصول على التطعيم والمساعدة في الحفاظ على كاليفورنيا آمنة".

وسيفوز 10 من سكان كاليفورنيا الذين تم تطعيمهم قبل ذلك التاريخ، بجوائز على غرار "اليانصيب بقيمة 1.5 مليون دولار لكل منهم، فيما سيربح 30 شخصاً مبالغ نقدية بقيمة 50 ألف دولار لكل منهم".

وذكرت الولاية أن أول مليونين يتم تطعيمهم في كاليفورنيا بدءاً من الخميس، سيفوز كل منهم ببطاقات هدايا بقيمة 50 دولاراً نقداً أو سيحصلون على مواد تموينية من البقالات.