يبدو أن الحب سيكون سلاح الجزائري رياض محرز لقيادة فريقه مانشستر سيتي للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

ويستعد مانشستر سيتي لمواجهة تشيلسي الإنجليزي، السبت، على ملعب الدراجاو في مدينة بورتو البرتغالية، بالمباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا.

وحال التتويج باللقب، سيكون هو الأول في تاريخ مانشستر سيتي ببطولة دوري أبطال أوروبا، والثالث هذا الموسم بعد الفوز ببطولتي كأس رابطة المحترفين والدوري الإنجليزي.

وقبل المباراة، كشف محرز عن السر الذي قاد مانشستر سيتي لتحقيق الإنجازات خلال الموسم الحالي، حيث أرجع ذلك إلى حالة الحب الموجودة بين اللاعبين.

وقال اللاعب الجزائري في هذا الصدد: "لدينا حُب كبير يجمعننا نحن اللاعبون، حيث أنك تشعر به بيننا".

وأضاف: "هذا الأمر يدفعنا لخلق روح مميزة، نتبادل فيها الضحك والنكات، وهو أمر إيجابي، خاصة وأننا مُقبلون على مُباراة حاسمة في ختام الموسم الجاري".

وواصل محرز: "ما يزيد من اللُحمة بيننا هو أننا لا نخرج كثيرا في الآونة الأخيرة، وهذا شعور رائع بالنسبة لنا".

وأتم: "لدينا فريق رائع، نعلم أن جميع عناصر التشكيلة قادرون على مُنافسة بعضهم البعض على مكانة أساسية، وأي لاعب منا قادر على صناعة الفارق عندما يتواجد على أرضية الميدان".