عقدت زين البحرين، شركة الاتصالات الرائدة في المملكة، جلسة حوارية لموظفيها لخلق الوعي حول دمج عادات تناول الطعام الصحي والعيش بأسلوب حياة نشط لتعزيز الإنتاجية والأداء بشكل أكبر في الحياة. وكجزء من برنامج "zWellness" وتوافقه مع خطة الرفاهية والعافية للشركة، فقد هدفت الجلسة إلى بناء سبل الرفاهية في مكان العمل وشجعت الموظفين على كسر حلقة عادات تناول الطعام غير الصحية، وبشكل استباقي.

وتؤمن زين البحرين أنه لتحقيق النجاح والازدهار، يحتاج الموظفون إلى تبني ممارسات تعزز من رفاهيتهم ليكونوا في أفضل حالاتهم في المنزل أو في مواقع العمل أو في مجتمعاتهم بشكل عام. ومن خلال تقديم برامج صحية متعددة، يتم دعم الموظفين لتحقيق رفاههم بشكل أكبر من خلال تزويد أنفسهم بالطاقة عبر أربعة أبعاد للطاقة - الجسدية والعاطفية والعقلية والروحية. وتسعى زين البحرين، وباستمرار، إلى تشجيع موظفيها على تقديم أفضل ما لديهم للعمل وتحفيزهم على زيادة الإنتاجية والوصول إلى إمكاناتهم الكامنة.

وبالنسبة للجلسة الحوارية، فقد دعت الشركة الشيف البارزة فجر المنصوري التي عملت في فندق لو ميريديان سابقاً وخريجة جامعة HTMI السويسرية والحاصلة على درجة علمية في علوم الأغذية من جامعة هارفارد وجامعة هونغ كونغ. قدمت الجلسة الحوارية، التي عُقدت افتراضياً، للموظفين بدائل صحية للوصفات الشائعة المستخدمة في حياتنا اليومية. كما أبرزت الشيف طرقاً عدة لجعل وجبات الطعام أكثر صحة، والحد من تناول الدهون المشبعة والمتحولة والسكريات والأملاح في الطعام مع الاستمرار في طهي وجبات صحية باستخدام منتجات بديلة. كما تم استضافة جلسة طهي مباشر عرضت الشيف من خلالها بعض الطرق السهلة والسريعة لإعداد وجبة صحية يمكن أن تساعد في تحسين طريقة تفكير الموظفين وشعورهم وأدائهم في الحياة اليومية.

وبهذه المناسبة علقت السيدة رنا الماجد مديرة التوظيف والتعويضات والمزايا في شركة زين البحرين قائلة: "المرء يشبه ما يأكُله"... هذا قول في محله تماماً ولا سيما في مكان العمل... لقد كانت هنالك العديد من الدراسات التي تبين أن عادات الأكل غير الصحية تؤدي عادة إلى أمراض تتعلق بنمط الحياة وتميل إلى خفض إنتاجية الفرد. الرفاه والعمل أمران مترابطان، وفي زين البحرين، نولي أهمية قصوى لرفاهية موظفينا ونواصل تقديم البرامج التي لا تطور مهاراتهم فحسب، بل وتُحسن من نوعية حياتهم وتعزز من إنتاجيتهم، ونتطلع لأن يكون موظفونا سعداء ونشجعهم على الممارسات الصحية في مكان العمل ليتمكنوا من تحقيق أهدافهم الصحية والعمل بشكل أفضل. كما نؤمن أنه عندما يتمتع موظفونا بصحة جيدة، فإننا سنحقق بالتأكيد أهداف أعمالنا".

من جانبها صرحت الشيف فجر المنصوري - تعليقاً على هذه الجلسة الحوارية - قائلة: "يسعدني أن أرى شركات مثل زين البحرين تقوم بتثقيف موظفيها حول كيفية الحفاظ على نمط حياة صحي، ومن خلال هذه الجلسة الحوارية تمكنت من تسليط الضوء على مدى الأهمية الكبيرة لتناول الطعام الصحي والتخلي عن نمط الحياة البطيء الذي يؤثر على رفاهية الأفراد، ومن الأهمية بمكان أن نحدث تغييراً صحياً يساهم في زيادة انتاجيتنا، وفي هذا الصدد، فقد زودت موظفي زين بعدد من النصائح والطرق المستدامة والقابلة للتنفيذ بسهولة".

وكشركة مسئولة، تُقدر زين البحرين عالياً وتعزز من عافية موظفيها وتلتزم بخلق ثقافة تلهمهم للحفاظ على بيئة صحية وتحافظ على سعادتهم وكمالهم وإبداعهم وزيادة إنتاجيتهم في مواقع العمل، وستواصل الشركة في المستقبل استضافة المزيد من الجلسات الحوارية التحفيزية بشكل يلهم الموظفين ويساعدهم على تحسين صحتهم ورفاهيتهم.