أكد السيد إبراهيم عبدالله الشيخ، رجل الأعمال، وعضو مجلس الأعمال السعودي البحريني أن "الرسائل الملكية السامية تؤكد قدرة مملكة البحرين على تجاوز جائحة كورونا (كوفيد19)"، موضحاً أن "الرسائل الملكية السامية تعكس الحرص الأبوي من جلالة الملك المفدى على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وطمأنتهم في مختلف المواقف".

وأكد أن "مضامين الرسالة الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى والتي حملت الكلمات المطمئنة من جلالته للمواطنين والمقيمين تبرهن على ان مملكة البحرين سوف تتخطى بإذن الله تعالى هذه الجائحة بعزيمة ابنائها المخلصين والمقيمين وتكاتفهم يداً واحدة، وهذا العزم المتجدد يدفعنا جميعاً إلى المضي قدماً بمسيرة الوطن المباركة بثقة وتفاؤل إلى الأمام دائمًا".

وأعرب رجل الأعمال وعضو مجلس الأعمال السعودي البحريني عن "الفخر والاعتزاز بكافة الجهود الوطنية لفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله"، مشيرا إلى أن "فريق البحرين وبقيادة سموه قد أثبت خلال المرحلة الماضية قدرته على قيادة مملكة البحرين لتخطي الصعوبات، وتحويل التحديات إلى مكتسبات، بفضل تحمل الجميع للمسؤولية الوطنية، والعمل بروح الفريق الواحد، ووضع الاستراتيجيات والخطط المدروسة، واتخاذ التدابير والإجراءات الأكثر فاعلية، سعياً لتجاوز الظروف الاستثنائية بخطى ثابتة وراسخة".

ونوه الشيخ إلى أن "العمل المخلص والدؤوب والجهود الوطنية لفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، يؤتي ثماره ويعكس العزيمة الثابتة لمواجهة الجائحة"، مشدداً على "ضرورة التزام جميع فئات المجتمع البحريني بتوجيهات فريق البحرين بقيادة سمو ولي العهد رئيس الوزراء من أجل القضاء على الجائحة نهائياً وذلك من خلال دعم جهود الطواقم الطبية والتمريضية والصفوف الأمامية التي تعمل بإخلاص وروح البذل والعطاء والتي هي مصدر فخر واعتزاز للجميع".

وذكر أن "تعميم مصرف البحرين المركزي إلى جميع بنوك التجزئة وشركات التمويل لتوفير خيار تأجيل أقساط القروض المستحقة لكل الأفراد والشركات وذلك لمدة 6 أشهر إضافية تنتهي في 31 ديسمبر 2021 تؤكد التكاتف المجتمعي وتأتي تماشياً مع التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لتعزيز الجهود الوطنية والتكاتف لتخطى تداعيات الجائحة ودعماً لقرارات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه".

وشدد الشيخ على أن "البحرين ستتجاوز آثار الجائحة بفضل التوجيهات السديدة لجلالة الملك المفدى، والذي يتابع حفظه الله ورعاه باستمرار كافة التطورات ويوجه إلى تنفيذ المتطلبات بما يحقق الرعاية الشاملة والصحية للمواطنين والمقيمين".

وأكد أن "شعب البحرين مطمئن خلف قيادة جلالته الحكيمة في تجاوز تداعيات الجائحة الصحية والتي أثمرت توجيهات جلالته السامية من خلال الحزم المالية إلى دعم الاقتصاد الوطني، كما حافظت طيلة الفترة الماضية على دعم المواطنين والشركات على حد سواء".