أكد وكيل شؤون البلديات في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة عن ترسية مجلس المناقصات والمزايدات مناقصة إنشاء ممشى أم الحصم بمجمع 373 ، على شركة السرايا للمقاولات ،وذلك بقيمة 134 ألف دينار تقريبا من أجل تطوير الممشى الواقع على شارع الشيخ عيسى بن سلمان على الواجهة البحرية بمنطقة سيف ام الحصم.

وأوضح الشيخ محمد بن احمد آل خليفة أن طول الممشى يبلغ 1421 متر وعرضه خمسة أمتار والمشروع يقع على مساحة 10127 متر مربع، ويحتوي على ممشى ومسطحات خضراء صناعية بمساحة 1520 متر وزراعة أشجار على طول الممشى إلى جانب 20 جهاز رياضي لممارسة التمارين الرياضية و40 كرسي استراحة، وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية.

واضاف " تحظى هذه المشاريع الخدمية باهتمام من قبل وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف ومتابعة حثيثة وبالتنسيق مع مجلس أمانة العاصمة "

وأكد وكيل الوزارة "أن أهمية المشروع تكمن في أنه يقع على واجهة أم الحصم البحرية وعلى شارع الشيخ عيسى بن سلمان حيث سيخدم أهالي المنطقة والمناطق المجاورة، موجها إلى سرعة البدء في تنفيذ المشروع خلال الشهر القادم.

وأشار وكيل الوزارة إلى أن" هذا المشروع يعتبر أحد المبادرات المنفذة للاستراتيجية الوطنية والرؤية الاقتصادية 2030 حيث يهدف إلى إعادة تأهيل موقع الممشى الحالي ليتماشى مع المظهر الحضاري وأهمية المنطقة".

وأوضح "وفي الوقت الذي تسعى وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بتضمين أغلب مشاريعها من الواجهات البحرية والحدائق المركزية الى مماشي تخدم المواطنين والمقيمين في ممارستهم للرياضة، إلا أنها في الوقت ذاته سعت الى طرح عدد من المشاريع التطويرية الخاصة بالمماشي في جميع محافظات المملكة "

من جهتها أفاد الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة المهندسة شوقية حميدان أن الوزارة" سعت مؤخرا الى إدخال نظام الطاقة الشمسية في كثير من مشاريعها بما فيها مضامير المشي وبعض الحدائق إضافة الى نظام التبريد وتلطيف الأجواء الذي بدأ فعليا في بعض مضامير المشي، وذلك ضمن إستراتيجية الوزارة في تطوير هذه المرافق بما يتناسب مع المناج وحاجات الأهالي.

وأكدت حميدان على " تهيئة وتوفير البنى التحتية التي تكفل تمتع المواطنين والمقيمين ببيئة آمنة وحياة صحية وتشجعهم على ممارسة الرياضات المختلفة بوصفها أسلوب حياة".

وقالت" انطلاقا من الاهداف الاستراتيجية لوزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني فقد تم تنفيذ أكثر من 20 ممشى في عموم محافظات المملكة يحتوي بعضها على واجهات بحرية، فضلا عن تزويد أغلب الحدائق الكبيرة بمضامير مشي، كما بدأنا بخطة عمل تطويرية للكثير من مضامير المشي والحدائق والمرافق العامة"

وأكدت حميدان على " أن خطة الوزارة في المرحلة القادمة تشمل تطوير المماشي القادمة وتحويل عدد منها الى مماشي مطاطية ، والعمل على زيادة الرقعة الخضراء والتركيز على زراعة أشجار الظل والأشجار صديقة البيئة ، إضافة الى التوسعة في إدخال الأجهزة الرياضية وألعاب الأطفال وزيادة المرافق العامة في هذه المماشي" مشيرة الى إشراك القطاع الخاص في تطوير هذه المماشي ضمن خطة الوزارة المقبلة في أعمال التطوير .