ناقش بحث علمي حديث جاهزية معلمي التربية البدنية لاستخدام التقنية القابلة للارتداء للابتكار في التربية البدنية. جاء ذ1لك لدى مناقشة الأطروحة التي قدمها الباحث هاشم عبدالله الموسوي كجزء من متطلبات الحصول على درجة الدكتوراه في إدارة الابتكار من جامعة الخليج العربي.

هدف البحث إلى استكشاف مدى استعداد معلمي التربية البدنية للتقنية القابلة للارتداء، وتطوير منصة تقييم للتقنية القابلة للارتداء باعتبارها ابتكارًا رقميًا في التربية البدنية. حددت نتائج المراجعة المنهجية بؤر بحثية مختلفة للبحث التربوي ومواقع للابتكار التقني مع رؤى تطرح معضلات سلوكية وتقنية قائمة على نظريات علمية. بينما حددت نتائج دراسة الحالة المهام المعرفية لمعلمي التربية البدنية في ضوء أهداف ومخرجات ومشاكل تدريس التربية البدنية، بالإضافة الى حصر الظروف التنظيمية والتقنية للأجهزة القابلة للارتداء في التربية البدنية. طور الاستبيان مقياسًا لاستعداد المعلم للابتكارات التقنية، وتم اختبار الفرضيات في تأثير عناصر استعداد المعلم على الابتكار المتصور للتقنية القابلة للارتداء. باستخدام دراسة الحالة والاستبيان المسحي تم تطوير منصة تقييم لدعم المعلمين في تدريس التربية البدنية.

وتوصلت نتائج تحليل ١١٥ بحثاً علمياً إلى أن هناك زيادة بنسبة ٤٦٪؜ في عدد الأدبيات المتعلقة بالتقنيات القابلة للارتداء في التربية خلال الفترة بين عام ٢٠١٥ و٢٠١٩. كذلك توصلت الدراسة من خلال التحليل المعرفي لمهام ٣٨ معلماً خبيراً في التربية البدنية إلى أن التقنيات القابلة للارتداء توفر حلول تناسب أهداف ومخرجات ومعوقات تدريس التربية البدنية. بينما توصلت نتائج دراسة الحالة على نفس العينة إلى أن جاهزية معلمي التربية البدنية للتقنية القابلة للارتداء قائمة على عدة اشتراطات ومعوقات تقنية وتنظيمية خاصة بالمؤسسات التعليمية. وتوصلت الدراسة المسحية على عينة مكونة من ٣٤٦ من معلمي ومعلمات التربية البدنية إلى تصميم أداة قياس لجاهزية المعلمين للتقنيات المبتكرة باستخدام التحليل العاملي والتي استدلت لجاهزية معلمي التربية البدنية على الإدراك الابتكاري للتقنيات القابلة للارتداء. وأسهمت هذه النتائج في تصميم وتطوير منصة تقييم، ووضع سياسة استراتيجية لتبني التقنيات القابلة للارتداء في تدريس التربية البدنية.

يشار إلى ان الأطروحة أعدت بإشراف الدكتور ماكميلان دوروغبو، أستاذ سلسلة التزويد وابتكار الخدمة المشارك بجامعة الخليج العربي. والدكتور عفاف مبارك بوغوى، أستاذ تقنية المعلومات والاتصالات المساعد، بجامعة الخليج العربي. والأستاذ الدكتور العجب محمد العجب، أستاذ تكنولوجيا التعليم والتعلم عن بعد، بجامعة الخليج العربي.