قالت الدكتورة جميلة السلمان استشارية الأمراض المعدية والأمراض الباطنية بمجمع السلمانية الطبي عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) أن هناك مؤشرات إيجابية لتسطيح المنحنى ونحتاج الالتزام من الجميع كما شهدناه خلال الأيام الاخيرة لتحقيق النتائج المرجوة.

صور


وجددت السلمان التأكيد على ضرورة التزام المواطنين والمقيمين بالإجراءات الاحترازية بما يسهم في حفظ صحتهم وسلامتهم.

وأضافت على أهمية التطعيم ومأمونيته في تعزيز مسارات الحد من انتشار الفيروس وتحصين المجتمع، وأهمية المبادرة لأخذ التطعيم.

ودعت السلمان الجميع إلى المبادرة بالتسجيل لأخذ الجرعة المنشطة لما لها من دور في تطوير المنحى المناعي للجسم من خلال تكوين الأجسام المضادة لرفع المناعة.

وكشفت أن التأخير في التبليغ عن الأعراض كان سبباً في تدهور الحالة الصحية لبعض الحالات القائمة وعليه ندعو الجميع وبخاصة كبار السن لسرعة الإبلاغ عن الأعراض ليتم الترتيب لهم للذهاب إلى مركز الفحص والعلاج لتقييم الحالة الصحية

وقالت: نشدد على أن عدم الالتزام بالإجراءات وعدم المبادرة بأخذ التطعيم والجرعة المنشطة يشكلان خطراً على الفرد وأسرته وعلى المجتمع بأسره، حيث أن التطعيم يسهم في خفض الانتشار ويخفف في حال الإصابة بالفيروس من الأعراض الشديدة ودخول العناية القصوى

وبينت السلمان الإحصائيات أن نسبة المتوفين من المتطعمين ولديهم أمراض مزمنة 94%.

صور


ونوهت أن يسهم دواء"سوتروفيماب" في خفض الوفيات الناجمة عن مضاعفات الفيروس بنسبة 85% عند إعطائه للحالات القائمة كعلاج مبكر

وأكدت أن دواء "سوتروفيماب" يعتمد على "الأجسام المضادة أحادية النسيلة" لعلاج الحالات القائمة للبالغين من العمر 12 سنة فما فوق ممن لديهم أعراض تتراوح بين الخفيفة إلى المتوسطة، والمعرضين لخطر الدخول إلى المستشفى أو الوفاة

وأضافت السلمان: بالأمس أعلنت البحرين عن إجازتها الاستخدام الطارئ لدواء جديد ضمن البروتوكول العلاجي للحالات القائمة بفيروس كورونا، وهو دواء "سوتروفيماب" الذي تنتجه شركة غلاسكو سميث كلاين، وذلك بعد تصديق وموافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على الاستخدام الطارئ له.

صور


وشددت السلمان: نذكركم مرة أخرى بضرورة الالتزام بكافة الإرشادات والإجراءات الاحترازية والمتمثلة في معايير التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات عند الخروج للحالات الضرورية، إلى جانب الابتعاد عن التجمعات العائلية أو الخاصة واختصارها فقط على الاسرة الواحدة في نفس المسكن.

وأكدت ضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة عند مخالطة كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة حتى داخل البيت الواحد لتجنب احتمالية نقل الفيروس لهم

وختمت تؤكد أنه بتكاتف الجميع فإننا قادرون على مجابهة هذه الجائحة والوصول معاً إلى الهدف المنشود لتجاوز هذا التحدي