وضعت السلطات السعودية مجموعة من الضوابط المتعلقة بالفئات المعفاة من الحضور لأماكن العمل خلال جائحة كورونا.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية استثنت 10 فئات من الحضور لمقرات العمل في القطاعات (العام، الخاص، غير الربحي).

وشملت الإجراءات الجديدة الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 60 عاما، والذين يعانون أمراضا مزمنة في الجهاز التنفسي والقلب والسكري وضغط الدم ومرض نقص المناعة المكتسبة وفقر الدم والسمنة المفرطة.

وشملت التوصيات ذوي الاحتياجات الخاصة غير القادرين على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بسبب الإعاقة الحركية وأولئك الذين تمنعهم إعاقتهم الذهنية من فهم أو تطبيق الإجراءات الوقائية.

واشترطت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية على المشمولين بالإجراءات الجديدة "إرفاق تقرير طبي لجهة العمل".

وأعطت المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 34 مليونا، أكثر من 11 مليون جرعة من اللقاحات حتى الآن. وقد سجلت السعودية حتى الآن أكثر من 433 ألف إصابة بالفيروس، وقرابة 7 آلاف وفاة.

وأعلنت السلطات الشهر الماضي أنها ستشترط تلقي لقاح كوفيد-19 للحضور إلى مقرات العمل في القطاعين العام والخاص، كما سمحت للمحصنين فقط من مواطنيها بالسفر إلى الخارج.