عمر البلوشي:

أكد مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم البرتغالي هيليو سوزا أن الأحمر لم يكن اليوم بالقوة الكافية على الرغم من تقديم اللاعبين مستوى جيد في الشوط الأول والذي وضعنا فيه المنتخب الإيراني تحت الضغط خلال بعض الفترات، مشيراً أن المنتخب أضاع بعض الفرص خلال الشوط الأول.

وأشار أن منتخبنا لم يضع المنافس تحت الضغط بصورة كبيرة كما يفعلون دائماً في المباريات التي يخوضونها، مضيفاً أنهم يشعرون بخيبة أمل من هذه الخسارة على الرغم من الآمال التي كانت معلقة على المنتخب في هذه المباراة والمبنية على المشوار المتميز للأحمر في الفترة الماضية.

وأوضح المدرب البرتغالي أن نقاط القوة لدى المنتخب الإيراني هي الدخول من العمق، وكان يحتاج منتخبنا أن يكون بقوة أكبر وأن لا يعطيهم المساحات للدخول، وخاصة أنهم يمتلكون لاعبين ذو جودة عالية مثل سردار الذي يعتبر من أفضل اللاعبين في الدوري الروسي، ومهدي تارمي الذي يلعب مع بورتو البرتغالي وحصل على جائزة أجمل هدف في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، مؤكداً أنهم لم يكونوا بالقوة الكافية لإغلاق المساحات في الملعب بمنع هذه الفرص.

ورد سوزا على التساؤل حول تبديلات اللاعبين قائلاً بأنه تم إجرائها في الوقت المناسب مع تأخر منتخبنا بهدف دون مقابل، وكان الوقت جيد للعودة، موضحاً أن ليس البدلاء مسؤولين عن تعديل النتيجة بل المجموعة كلها مسؤولة عن ذلك، حيث كان يجب أن يكون هناك تركيز أكبر، مشيراً إلى أن اللاعبين الذين لعبوا اليوم هم أنفسهم من لعبوا في المباراة الودية أمام المنتخب الأوكراني مؤخراً.

وأضاف المدرب أن منتخبنا لعب أمام منتخبين كبيرين في المجموعة وتمكن من المنافسة بقوة على الرغم أن هناك من قال أن المنافسة ستكون محصورة فقط بين منتخبي العراق وإيران.

وقال سوزا أن حظوظ المنتخب صعبة في العبور إلى المرحلة الثالثة من التصفيات، ولو كان التعادل حاضراً يوم أمس لكان سيبقى الأمل موجوداً بصورة أكبر، وخاصة بامتلاك منتخبنا مباراة واحدة ولدى المنتخبين العراقي والإيراني مباراتين، مؤكداً أنهم سيركزون على مواصلة بناء المنتخب والثقة ورفع مستوى الأهداف المرصودة لتحقيقها.