تحت رعاية السيد عبدالرحمن جمشير رئيس مجلس إدارة شركة دلمون للدواجن وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وعبر الفضاء الإلكتروني نظمت شركة دلمون للدواجن حفل ختام برنامج فكرتي والذي تقيمه الشركة للسنة الثانية على التوالي، حيث يهدف البرنامج إلى تشجيع للموظفين على الانخراط في الابتكار المفتوح والتفكير التشاركي، من خلال تقديم أفكار وحلول للتحديات التي تواجه الشركة، كما أنه يمكن الموظفين من الإحساس بالمشاركة الحقيقية في إنجاح أعمال الشركة من خلال الإبداع وطرح الأفكار لتحسين أداء الشركة.

وبدأ الاجتماع بكلمة لرئيس مجلس الإدارة السيد عبدالرحمن جمشير، والذي أشار إلى أن الرقي والتطوير بالشركات يأتي من خلال الاستغلال الأمثل لمواردها وفي مقدمة تلك الموارد يأتي المورد البشري، كما صرح السيد عبدالرحمن جمشيربأن شركة دلمون للدواجن دأبت وبتوجيهات الأخوة أعضاء مجلس الإدارة وجهود الإدارة التنفيذية على تطوير هذا المورد والاستفادة من الأفكار والقدرات الكامنة لدى الموظفين بالشركة، كما أكد على أن برنامج "فكرتي" يأتي ضمن تلك الأفكار والذي اظهر قدرات وامكانيات موظفي الشركة بمختلف مناصبهم ومسؤولياتهم، حيث ساهمت تلك الأفكار بتقليل الكلفة الإنتاجية وتحسين جودة العمل.

وأشاد السيد عبدالرحمن جمشير بجميع الموظفين على جهودهم ومبادرتهم بالمشاركة في هذا البرنامج وهذا ما يدل على ان البحريني هو خيار ناجح في مختلف الأعمال وقادر على تحمل المسؤولية وتطوير العمل، وأكد على أن مجلس الإدارة يفخر بأن نسبة البحرنة بالشركة كانت وما زالت تفوق 97% من العاملين.

وبعد كلمة رئيس مجلس الإدارة تم عرض فيديو قصير يبين المراحل التي مر بها البرنامج حيث تميزت هذه النسخة بمشاركة 21 مشروعا، وقد مر المشاركون بالعديد من المراحل والتي تم خلالها استعراض ومناقشة المشاريع المقدمة وصولا للمرحلة النهائية والتم تم فيها اختيار 5 مشاريع ليتم عرضها على مجلس الإدارة في المرحلة الختامية.

وبعد عرض الفيديو تم الاستماع للمشاريع المتأهلة للمرحلة الختامية والتي شارك فيها كل من: أحمد كاظم من مصنع العلف، فيصل ميرزا من مصنع العلف، ياسر خلف من قسم التسويق والمبيعات، صادق عبدالرضا من قسم الحسابات، سيد عدنان عبدالله ورضا جعفر من قسمي العلاقات العامة والحسابات.

وبعد الاستماع للعرض ومناقشة المشاركين، تم اختيار المشاريع الـ 3 الفائزة بجائزة البرنامج وهي 10 آلاف دولار لكل فريق فائز، حيث تم اختيار كل من: ياسر خلف و صادق عبدالرضا بالإضافة للفريق المؤلف من سيد عدنان عبدالله ورضا جعفر للفوز بالنسخة الثانية من البرنامج.

وحول آراء وانطباع الفائزين فقد أشار ياسر خلف بأن برنامج فكرتي فتح المجال أمام الموظفين لتوصيل آرائهم وأفكارهم حول العمل، وهو ما يدل على سعة صدر الإدارة واستعداها للاستماع للموظفين مما سيساهم بلا شك في تطوير الشركة، وحول مراحل البرنامج فقد أكد خلف على دور لجنة التحكيم في دعم المشاركين وتطوير المشاريع كما وجه شكر إلى مديره المباشر على دعمه المتواصل في جميع مراحل البرنامج، ووجه ياسر خلف شكره إلى جميع أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية على دعمهم اللا محدود والذي يعد أكبر حافزا لبذل مزيد من الجهد في المستقبل.

أما صادق عبدالرضا فقد أشار إلى أن متطلبات البرنامج في نسخته الثانية لم تكن سهلة وتطلبت الكثير من الجهد، وذلك سعيا لظهور المشروع بأفضل صورة ممكنة، كما أكد على أنه وخلال جميع المراحل أحس بروح المنافسة الشريفة بين جميع المشاركين وهو ما كان بفضل جهود اللجنة المنظمة ولجنة التحكيم في تسيير مراحل المسابقة، وحول امكانية مشاركته مستقبلا فقد أكد عبدالرضا بأنه متى ما وجد مشروعا أو فكرة من شأنها أن تساهم في تطوير ورقي الشركة فلن يتردد بالمشاركة أبدا، وختاما وجه صادق شكره إلى رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، ومدير عام شركة دلمون، وجميع أعضاء لجنة التحكيم الذين أشرفوا على البرنامج، كما خص بالذكر السيد عبدالرحمن جمشير على دعمه الدائم لموظفي الشركة.

ومن جانبه عبر السيد عدنان عبدالله عن فخره أولا بالوصول لهذه المرحلة، حيث أنها مسؤولية كبيرة بتمثيل جميع زملائه الذين شاركوا ولم يحالفهم الحظ بالوصول للمرحلة الختامية، وأشار عبدالله بأن مراحل البرنامج كانت ممتعة حيث أن كل مرحلة كانت تضيف الكثير لرصيد جميع المشاركين من ناحية التعرف على معلومات جديدة مما يفتح أمامهم المزيد من الآفاق، كما أشاد سيد عدنان بالدور الكبير الذي بذلته لجنة التحكيم في متابعة العروض منذ اليوم الأول ووصولا للمرحلة الختامية، ووجه سيد عدنان شكره الجزيل لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة الذين حرصوا على إقامة البرنامج رغم كل الظروف الصعبة وهو ما يدل على إيمانهم بدور الموظف في تطوير واستمرار عجلة التقدم للشركة وهو ما سيعود بلا شك بالنفع على جميع الأطراف.

والجدير بالذكر بأن شركة دلمون للدواجن كانت ولا زالت تولي اهتماما كبيرا بالتركيز على بحرنة الوظائف وخصوصا بأن الموظف البحريني أثبت كفائته حتى في أصعب الظروف، كما أن الشركة مستمرة بسياستها في التحفيز سواء عبر برنامج فكرتي، والذي من خلال تطبيق الأفكار التي تطرح من خلاله ستصل الشركة في نهاية المطاف إلى تحقيق فوائد محسوسة وتحسين بيئة العمل وخلق بيئة محفزة تتميز بالالتزام والابتكار كما ستصبح بيئة العمل أكثر تشاركية من خلال إيجاد قناة اتصال اضافية بين الموظفين والإدارة، وأيضا ستكون هناك العديد من سياسات التحفيز الأخرى التي ستتبعها الشركة.