أعلنت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، أن رئيسها حسان دياب، تبلغ رسميا من العراق بمضاعفة كمية النفط المقررة للبنان من 500 ألف طن إلى مليون طن سنويا.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الوزراء اللبنانية، على تويتر، اليوم الأربعاء إن "رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب تبلغ رسميا قرار مجلس الوزراء العراقي بمضاعفة كمية النفط التي كانت الحكومة العراقية أقرتها للبنان من 500 ألف طن إلى مليون طن سنويا".

وكان دياب تواصل هاتفيا مساء أمس، مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، شاكراً له جهوده وللحكومة العراقية دعمهم للبنان "في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها".

ونوه الكاظمي بـ"الدور الذي لعبه دياب في ظل ظروف صعبة جدا"، مؤكدا أن "الشعب اللبناني يستحق الوقوف معه في محنته الحالية".

وكانت وزارة النفط العراقية، أعلنت في كانون الأول/ديسمبر الماضي، عن الاتفاق على تزويد لبنان بالوقود لتوليد الطاقة خلال العام المقبل وفق أسعار النشرة العالمية.

وذكر بيان للوزارة العراقية أن "ذلك جاء بعد انتهاء الاجتماع بين وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل والوفد اللبناني الزائر برئاسة وزير الطاقة والمياه ريمون غجر".

وأكد وزير النفط العراقي، وفقا للبيان أنه تم "الاتفاق على بيع كمية من النفط الفائض عن حاجة المصافي العراقية إلى لبنان خلال العام 2021 وبكميات محدودة، وفق أسعار النشرة العالمية، في إطار التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين"، معبرا عن أمله في "تحقيق الاتفاق المصالح المشتركة، وتتلخص في تغطية جزء من حاجة لبنان للوقود في توليد الطاقة، وتحقيق العراق لإيراد مالي جراء تصدير هذا النوع من الوقود".