عباس المغني


استورد تجار خلال شهر مايو نحو 143 كيلوغراماً سبائك ذهب بقيمة إجمالية تبلغ نحو 8.5 مليون دولار، بهدف استخدامه كمادة خام لصناعة الحلي البحرينية المعروفة باسم الذهب البحريني.

وأكدت إدارة الجمارك البحرينية أن التجار استوردوا من دولة الإمارات العربية 129 كيلوغراماً سبائك ذهب بقيمة 7.69 مليون دولار، كما استوردوا نحو 15 كيلوغراماً سبائك ذهب من سويسرا بقيمة 837 ألف دولار خلال شهر مايو فقط.

ويبيع التجار السبائك الذهبية على الورش والمصانع والتي تضيف نسبة بسيطة من النحاس لإنتاج ذهب عيار21، لإنتاج حلي ومجموهرات مصنوعة من الذهب باسم الذهب البحريني والذي عليه طلب كبير من دول الخليج خصوصاً السعودية والكويت.

أما فيما يتعلق باستيراد الحلي والمجوهرات وأجزائها من ذهب، والمصنعة في الخارج، فاستورد التجار ما مجموعه 236 كيلوغراماً، بقيمة إجمالية تبلغ 14.66 مليون دولار خلال شهر مايو الماضي.

وجاءت الإمارات في المركز الأول من حيث استيراد حلي الذهب منها، حيث استورد التجار من الامارات مايعادل 181 كيلوغرام من حلي الذهب وتعادل نحو 76.83% من إجمالي واردات الحلي، وبقيمة تبلغ 9.8 مليون دولار.

وحلت فرنسا في المركز الثاني، حيث بلغت واردات الحلي منها نحو 16 كيلوغراماً وتعادل نحو 6.8% من إجمالي الواردات، وبقيمة 790 ألف دولار، تليها الهند بنحو 12 كيلوغراماً من الحلي، وإيطاليا بحلي ذهب تبلغ 10 كيلوغرام خلال شهر مايو 2021.

وستجني الميزانية العامة من عمليات استيراد سبائك الذهب الخام، وحلي الذهب المصنعة خلال شهر مايو وبيعها في السوق المحلي نحو 1.1 مليون دولار كضريبة قيمة مضافة تبلغ 5%.