كرمت نقابة عمال شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات جيبك أحد منتسبيها وهو السيد محمد سالم، الذي قام بعمل بطولي بإنقاذه عائلة بحرينية من الحريق الذي شب في منزلهم وقضى على معظم المنزل، عاكسا طباع أهل البحرين الأصيلة في تقديم العون ولو كان المقابل هو التضحية بالنفس من أجل ذلك .

وبهذه المناسبة، أعرب رئيس النقابة السيد يوسف البستكي عن فخر واعتزاز النقابة بالعمل الذي قامه الزميل محمد، بإنقاذه العائلة من الموت بسبب الحريق الذي أتى على منزل العائلة بمدينة حمد، مشيدا بروح الفداء التي أبدها بإقدامه على هذا العمل دون تردد أو خوف واضع حياته في خطر كبير في سبيل إنقاذ أفراد العائلةـ التي حاصرتهم النيران ومنعتهم من الخروج من المنزل لولا فضل الله ثم شجاعة محمد، الذي هب لنجدتهم بسرعة ودون تردد، وهو رد فعل طبيعي يعكس شيم وطباع أهل البحرين الأصيلة التي نشأ عليها كل أبناء المملكة من حيث تقديم الدعم والعون، وبذل كل ما هو ممكن ومتاح حتى لو كانت التضحية بالنفس في سبيل إنقاذ حياة الآخرين، معتبرا ذلك وسام فخر واعتزاز لجميع منتسبي شركة جيبك خاصة ولكل أبناء الوطن .

وأشاد رئيس النقابة بمبادرة سعادة رئيس الشركة الدكتور عبدالرحمن جواهري بتكريم الزميل محمد وهذا ليس بغريب على رئيس الشركة، الذي دائما ما يكون قريبا من الموظفين ويعمل على تشجيعهم على البذل والعطاء والتميز والتعاون مع الآخرين، الذي زاد من اللحمة بين الموظفين ليشكل رابطا عائلا بين أفراد الشركة، كما أن اهتمام سعادته بتدريب وتطوير الموظفين انعكس بشكل ملحوظ على مستوى الأداء العام للشركة وموظفيها، وخير دليل على ذلك العمل الاحترافي الذي قام به محمد سالم بإنقاذ العائلة قبل تصلهم النيران، وذلك كونه أحد أفراد دائرة الصحة والسلامة والبيئة بسبب العناية التي تلقاها هذه الدائرة التي تعتبر واحدة من أهم الدوائر بالشركة، وحققت العديد من الجوائز والتكريمات وأرقام قياسية في الصحة والسلامة بسبب كفاءة العاملين في الدائرة.

واختتم البستكي تصريحه مقدما جزيل الشكر والتقدير لرئيس الشركة والإدارة التنفيذية لتعاونها الدائم مع النقابة والعمل بروح فريق العمل الواحد ونهج الشراكة في اتخاذ القرارات، مؤكدا دعم النقابة للإدارة في سبيل نما وتطور الشركة.