فرانس برس


أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمس الثلاثاء عن أول التعيينات في مناصب قضاة فيدراليين مشدداً على التنوع.

وعيّن الرئيس الأميركي زاهد قريشي (45 عاماً) الذي سيصبح، إذا ثبَّت مجلس الشيوخ تعيينه، أول قاض فيدرالي/اتحادي مسلم في الولايات المتحدة.

وقريشي من أصول باكستانية وهو حالياً قاض في نيوجيرسي.

كما عينت القاضية من أصل إفريقي كيتانجي براون جاكسون (50 عاماً) في محكمة استئناف واشنطن، الهيئة المعروفة بأهمية القضايا التي تنظر فيها. وإذا ثبّت مجلس الشيوخ تعيينها، فستخلف ميريك غارلاند الذي أصبح وزيراً للعدل.

وكان يجري التداول باسم كيتانجي برانون جاكسون لتولي منصب في المحكمة العليا. وإذا انضمت إلى هذه الهيئة في السنوات المقبلة فستصبح أول سيدة سوداء تشغل مقعداً فيها.

ومن بين التعيينات الـ11 التي أعلنها الرئيس الأميركي، هناك ثلاث نساء من أصول إفريقية لمناصب في محاكم استئناف.

وقال بايدن في بيان إن هذه التعيينات تمثل "التنوع الكبير في الأصول والخبرات ووجهات النظر التي تقف وراء قوة بلادنا".

بحسب الدستور الأميركي، يعين الرئيس قضاة المحكمة العليا والقضاة الفيدراليين مدى الحياة في محاكم الاستئناف أو المحاكم الابتدائية. ويعود لاحقاً إلى مجلس الشيوخ تثبيت تعيينهم.

وخلال ولايته كان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ناشطاً بشكل خاص في هذا الملف الذي يحشد منذ عقود القاعدة الناخبة للمحافظين.

وبعدما عمل بشكل وثيق مع زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، عيّن ترمب أكثر من 200 قاض ميولهم محافظة في المحاكم الفيدرالية.