عباس المغني:




أكد رئيس مجلس إدارة جمعية المصارف البحرينية عدنان يوسف أن جميع البنوك ملتزمة بتوجيهات وتعليمات مصرف البحرين المركزي فيما يتعلق بتأجيل أقساط القروض للمرة الرابعة لمدة 6 أشهر.

وتوقع في تصريح لـ"الوطن" تراجع عدد الأشخاص والشركات التي ستقوم بعملية تأجيل الأقساط لمدة 6 أشهر متتالية، حيث أثبتت الإحصائيات أن كثيراً ممن عليهم قروض يفضلون دفع القروض على تأجيل الأقساط في المرحلة الثانية والثالثة من عمليات التأجيل.

وأكد تقرير لمصرف البحرين المركزي أن مبالغ الأقساط المؤجلة التي تمت في المرحلة الأولى لمدة 6 أشهر من مارس حتى أغسطس 2020 بلغت نحو 1.08 مليار دينار، فيما بلغت في المرحلة الثانية 4 أشهر من سبتمبر 2020 حتى ديسمبر 2020 نحو 255 مليون دينار، وفي المرحلة الثالثة 6 أشهر من يناير 2021 حتى يونيو 2021، بلغت الأقساط المؤجلة 343 مليون دينار، أي ما مجموعه نحو 1.6 مليار دينار خلال 3 مراحل.

وقال يوسف: "من يمتلك القدرة يفضل دفع الأقساط الشهرية وعدم التأجيل كي يتخلص من مدة القرض في أقل فترة، وكذلك تجنب زيادة الفوائد التي تترتب على عملية التأجيل".

وأشار إلى أن البنوك وفرت خيار تأجيل أقساط القروض المستحقة للمرة الرابعة لكل الأفراد والشركات لمدة 6 أشهر إضافية تنتهي في 31 ديسمبر 2021 على أن يتم احتساب أسعار الفائدة المقررة من قبل المصارف على هذه القروض خلال فترة التأجيل، وذلك التزاماً بتعميم أصدره مصرف البحرين المركزي.

وفي سؤال موجه إلى الرئيس التنفيذي لجمعية المصارف البحرينية وحيد القاسم عن حجم الأقسام المؤجلة في الفترة الرابعة قال: "يمكن أن نتحدث عن الأرقام عند اكتمال الإحصائيات، فهناك من يطلب تأجيل الأقساط وهناك من يفضل عدم تأجيل الأقساط، والخيار لصاحب القرض، وعندما تنتهي البنوك من الاتصال بالعملاء، وتحديد العملاء الذين يريدون التأجيل، يمكن أن تجمع الأرقام وتصدر الإحصائيات". مؤكداً أن "الحديث عن إحصائية لحجم الأقساط المؤجلة في المرحلة الرابعة، مازال مبكراً".

يذكر أن عدد الذين قاموا بتأجيل الأقساط خلال التأجيل "الثالث المرحلة الثالثة" التي تنتهي في يونيو 2021 بلغ عددهم نحو 74 ألف عميل، منهم 72 ألف في قطاع التجزئة.

يشار إلى أن المصارف تنازلت عن الفوائد والأرباح بتأجيل أقساط القروض في المرحلة الأولى مدة 6 أشهر، أما في المرحلة الثانية والثالثة فحسبت البنوك الفوائد والأرباح على الذين قاموا بتأجيل الأقساط.