رويترز


حصل شخص لم يتم إعلان هويته، على مقعد في سفينة فضاء، ستنطلق في رحلة على متنها رجل الأعمال والملياردير الأميركي جيف بيزوس مقابل 28 مليون دولار، في مزاد، السبت، وذلك في ختام عملية مزايدة استمرت شهراً على المقعد في الرحلة الأولى لسفينة الفضاء التي ستطلقها شركة "بلو أوريغين" المملوكة لمؤسس "أمازون"، الشهر المقبل.

وفي غضون أربع دقائق من بدء المزاد الهاتفي المفتوح، السبت، تجاوزت العطاءات 20 مليون دولار، وأُغلق المزاد بعد سبع دقائق من بدئه، حسبما ذكرت رويترز.

ولم يتم الإعلان على الفور عن هوية الفائز، الذي يفترض أن يكون فاحش الثراء ومن هواة ارتياد الفضاء.

منافسة ثلاثية

ويمثل إطلاق "بلو أوريغين" للمركبة "نيو شيبرد" من غرب تكساس في 20 يوليو المقبل، لحظة فارقة في وقت تتقدم فيه شركات أميركية نحو عصر جديد من السفر التجاري الخاص إلى الفضاء.

ويسابق بيزوس، أغنى رجل في العالم والمدير التنفيذي لشركة "أمازون"، وهو متحمس دائم لارتياد الفضاء، الزمن كي يتقدم على المليارديرين ريتشارد برانسون، وإيلون ماسك في ارتياد الفضاء، ويصبح الأول بين الثلاثة في السفر إلى خارج الغلاف الجوي للأرض.

وقال بيزوس في مقطع فيديو قبل المزايدة النهائية، "أن ترى الأرض من الفضاء هذا يغيرك، إنه يغير علاقتك مع هذا الكوكب، مع البشرية"، لافتاً إلى أن شقيقه مارك سينضم إليه في الرحلة.

ومع إغلاق عملية المزايدة المستمرة منذ شهر، الخميس، بما يتيح إقامة المزاد العلني، قالت "بلو أوريغين"، إن الرقم الفائز بلغ 4.8 مليون دولار، بعد مشاركة أكثر من ستة آلاف شخص من 143 دولة على الأقل في المزايدة.