وجه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، بمشاركة كبيرة من الفرسان والفارسات في بطولة الأردن الدولية للقدرة التي ستقام يومي 18 و19 يونيو الحالي بمشاركة واسعة من مختلف دول العالم لمسافة 120 كم للسباق الرئيسي وسباق 100 كم.

وتأتي توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، تأكيداً على دور سموه الكبير في إبراز المشاركات البحرينية خارجياً، ودعم الفرسان والفارسات في فئة الناشئين خصوصاً أنهم مستقبل القدرة البحرينية.

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن هذه المشاركة تعزز من الخطة التي نسير عليها من أجل دعم الفرسان والفارسات الناشئين وتأهيلهم بأفضل صورة وزيادة الانسجام والاحتكاك، مبيناً سموه إلى ان البطولة ستكون عاملاً رئيسياً للمزيد من اكتشاف الأجيال الشابة ومواصلتها قيادة القدرة البحرينية نحو التطور والازدهار.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "حرصنا خلال الفترة الماضية على دعم الفرسان الناشئين من خلال البطولات المحلية التي نظمها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، وحققنا العديد من الأهداف الرئيسية من تنظيمها علاوة على تحقيق العديد من الرؤى التي تم وضعها والهادفة إلى تشجيع الفرسان والفارسات الناشئين من الاستمرار في دفع عجلة تطوير هذه الرياضة العريقة وإخراج مواهب جديدة قادرة على المنافسة القوية في البطولات الخارجية".

وأضاف سموه "الفريق الملكي يمتلك خامات مميزة من الفرسان والقادرين على تحقيق أفضل النتائج، حيث يضم نخبة من الفرسان الشباب الذين يتمتعون بامكانيات عالية ويحظون بتدريب مميز من المدربين، حيث ستكون بطولة الأردن الدولية إحدى البطولات المهمة في مشوارهم في هذه الرياضة خصوصاً أنها ستشهد مشاركة واسعة من مختلف دول العالم وسوف تساهم في احتكاكهم بشكل جيد".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "حرصنا على التوجيه بمشاركة فرسان وفارسات واعدين، من الفريق الملكي، إضافة إلى عدد من الفرسان والفارسات من الاسطبلات الخاصة للأهالي، حيث ستتيح البطولة الفرصة لهم لتأكيد جدارتهم والمنافسة القوية على تحقيق أفضل النتائج".

وأوضح سموه أن المشاركة البحرينية ستكون مميزة وسيكون الفرسان قادرين على تحقيق النتائج الإيجابية التي تعكس تطور رياضة القدرة البحرينية على الرغم أن الفريق سيشارك بعناصر شابة.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أنه حريص على دعم الاسطبلات الخاصة للأهالي عبر مشاركتهم في البطولات الخارجية وتقديم كامل الدعم لهم، وهو ما ينعكس بالإيجاب على البطولات المحلية بشكل عام وتطور رياضة القدرة البحرينية بشكل خاص خلال الفترة القادمة.

وقال سموه "دائماً ما يكون للاسطبلات الخاصة للأهالي عامل مشترك في تطور رياضة القدرة البحرينية عبر مشاركتها الواسعة والقوية في البطولات المحلية التي تقام في مملكة البحرين، ونحن حريصين على تقديم الدعم لهم وتواجدهم في المشاركات الخارجية".

وأضاف "وجهنا بمشاركة الاسطبلات الخاصة للأهالي في بطولة الأردن، حيث سيزيد تواجدهم من احتكاك الفرسان وكسبهم للخبرات، حيث سيكون المشاركين أمام فرصة لبلورة خبراتهم التي سوف يكتسبونها من البطولة على الفرسان الآخرين في البحرين، وهو ما سيعطي الحافز للمزيد من الاثارة في البطولات القادمة".

وتمنى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة كل التوفيق والنجاح للمشاركة البحرينية في البطولة وتحقيق أفضل النتائج.

ووصل وفد مملكة البحرين إلى العاصمة الأردنية عمّان، حيث يعتبر الوفد أكبر الوفود المشاركة في البطولة.