أشاد النائب عمار أحمد البناي رئيس اللجنة النوعية الدائمة لحقوق الإنسان، عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء وفقا لاعتزاز جلالة الملك المفدى بالجهود الوطنية المخلصة، للصفوف الأمامية في مواجهة الجائحة بمنحهم رتبتين استثنائية في الخدمة المدنية أو ما يعادلها للعاملين في الصفوف الامامية.

وأضاف البناي، بأن قيادة مملكة البحرين كانت دائما الحاضنة الأولى لابنائها والمحفز والداعم الأكبر للنهوض بالجهود الوطنية لدوام استقرار وازدهار المملكة، كما أننا نلتمس جلياً الكلمات الخالدة لجلالة الملك المفدى بتعويل جلالته على الإنسان البحريني واستثمار موارد الدولة وتسخيرها لنشئته وتعليمه وسكنه وصحته ليحيى كل مواطن كريما عزيزا متعلماً يحمل راية الوطن خفاقة في كل الميادين.

وأكد البناي أن رئاسة سمو ولي العهد لفريق البحرين مكّن الكوادر الوطنية والصفوف الأمامية لحذو النهج الفاعل والخطوات الاستباقية والإدارة الحازمة ومضاعفة الانتاجية لتدلل جميع المؤشرات على مكانه هذا القائد الفذ والذي أرسى بكفوفه هبوب الجائحة إلى بر الأمان.

و ثمن سعادته تعاقب الجهود الوطنية بالصفوف الامامية لكوادرنا المخلصة الليل بالنهار وساعات العمل الطوال بدون كلل او ملل، فالجميع ترك وراء ظهرة الأهل والراحة ومختلف المسؤوليات الاخرى ليضع الجميع نصب عينة البحرين أولا، حيث أن الوعي الذي يتمتع به العاملين في الصفوف الأمامية والمسؤولية الملقاه على عاتقهم كانوا دوما كفؤ لها وبرهن الجميع أن بتضافر الجهود بالإمكان تخطي اي جائحة وكسر اي رقم للوصول إلى منصات التتويج والإشادة

وأفاد الصالح بأن العاملين في الصفوف الأمامية يمثلون بجهودهم وإخلاصهم الولاء والانتماء والتضحية للوطن، وهو ما يستحق من الجميع الفخر والاعتزاز بدورهم الوطني الكبير، مؤكداً أن قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى سباقة دائماً لدعم ومساندة وتشجيع الجهود الاستثنائية المخلصة التي تساهم في حفظ مكانة المملكة وإنجازاتها على كافة الأصعدة.