أحمد خالد


كشفت بيانات صادرة من هيئة تنظيم الاتصالات لعام 2020 أن عدد البحرينيين المشتغلين في قطاع الاتصالات بلغ 2007 بحرينيين فيما كان عدد غير البحرينيين 797، مشيرة إلى وصول عدد الهواتف النقالة الفعالة لـ1 مليون و754 ألفاً و728 هاتفاً.

وبينت الإحصائية أن خطوط الهاتف السكنية في عام 2020 بلغ عددها 154 ألفاً و463 خطاً، وبلغ عدد خطوط الإنترنت السكنية 2 مليون و3 آلاف و717 خطاً، والخطوط التجارية 66 ألفاً و593 خطاً، وعدد خطوط الإنترنت التجارية 6 آلاف و451 خطاً. أما عدد خطوط الهاتف الثابتة 221 ألفاً و56 خطاً، وعدد الهواتف النقالة الفعالة 1 مليون و754 ألفاً و728 هاتفاً.

وبلغ إجمالي عدد دقائق المكالمات المحلية والدولية 5 مليارات و406 ملايين و765 ألفاً و534 دقيقة، كان منها 4 مليارات و69 مليوناً و526 ألفاً و234 دقيقة للمكالمات المحلية، و40 مليوناً و250 ألفاً و421 دقيقة لدول الخليج، و1 مليار و236 مليوناً و610 آلاف و260 دقيقة للاتصالات لدول جنوب آسيا، أما بقية الدقائق فهي مقسمة على الاتصالات للدول الرئيسة مثل أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا ونيوزلاندا وتايلند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية واليمن.

ومقارنة مع خطوط الهاتف السكينة في 2019 التي بلغ عددها 152 ألفاً و474 فكان فيها زيادة مقدارها 1,989 خطاً، أما بالمقارنة مع عدد خطوط الإنترنت السكنية التي بلغ عددها 2 مليون و339 ألفاً و664 خطاً في 2019 فتبين وجود نقص في خطوط الإنترنت بمقدار 335,947 خط، فيما الخطوط التجارية التي كان عددها 73 ألفاً و916 خطاً اتضح وجود نقص بمقدار 7,323 خط.

وعن عدد خطوط الإنترنت التجارية في 2019 التي كان عددها 7 آلاف و33 خطاً، فأشارت البيانات أن هناك نقصاناً بمقدار 582 خط إنترنت، أما عن عدد خطوط الهاتف الثابتة التي كان عددها 226 ألفاً و390 خطاً فبينت البيانات أن هناك نقصاناً بمقدار 5,334 خط هاتف ثابت، وعن عدد الهواتف النقالة الفعالة التي بلغت 1 مليون و900 ألف و361 هاتفاً، أوضحت البيانات أن هناك نقصاناً بمقدار 145,633 ألف هاتف نقال.