أعلن الجيش الفلبيني، الخميس، مقتل ثلاثة متمردين شيوعيين في اشتباك مع القوات الحكومية جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن اللفتنانت كولونيل بينيديكت هارفى جيرنال، (قائد كتيبة في الجيش)، أنه وقع تبادل لإطلاق النار، الثلاثاء، فى بلدة ليانجا بإقليم سوريجاو دل سور (866 كم جنوبي مانيلا).

وقال جيرنال إن الجنود كانوا يطاردون مجموعة من المسلحين الذين فروا نحو ليانجا بعد اشتباك فى بلدة بروسبيريداد المجاورة في إقليم أجوسان دل سور.

وأضاف أن المسلحين فجروا لغما أرضيا محلي الصنع في محاولة لاستهداف القوات ، غير أن الجيش لم يتكبد أي خسائر.

وأشار إلى أن القوات انتشلت جثث المسلحين المقتولين، وهم رجل وامرأتان، بينما اعتقل الجنود أيضا متمردا (12 عاما) تم تسليمه إلى أخصائيين اجتماعيين.

ويقاتل المتمردون الشيوعيون الحكومة بالفلبين منذ أواخر الستينيات مما يجعلها واحدة من أطول حركات التمرد اليسارية في آسيا.

وانتهت محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية والمتمردين الشيوعيين في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 واستمرت هجمات المسلحين بلا هوادة.

وفشلت الجهود الرامية إلى استئناف المفاوضات حتى الآن.