قاد النجم منتخب بلاده البرازيل، صاحبة الأرض، لسحق بيرو بنتيجة 4-0 في بطولة كوبا أمريكا 2021، بعد تسجيله هدفاً في المباراة، ليصبح ثاني هداف تاريخي لمنتخب السامبا بعد بيليه، وذلك عقب تخطيه رقم مواطنه المعتزل رونالدو.

ورغم إدخال المدرب تيتي العديد من التغييرات على تشكيلته الأساسية، احتاجت صاحبة الأرض إلى 12 دقيقة فقط للتقدم، عندما حوّل أليكس ساندرو تمريرة غابرييل خيسوس إلى تسديدة مباشرة داخل الشباك من مدى قريب.

وحصل نيمار على ركلة جزاء، لكن حكم الفيديو المساعد تدخل لإلغائها، قبل أن يهز نجم باريس سان جيرمان الشباك في منتصف الشوط الثاني (د.68) عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء، ضاعف بها تقدم البرازيل.

وهذا هو الهدف الرابع لنيمار في آخر 4 مباريات لعبها مع البرازيل ليرفع رصيده إلى 68 هدفاً، متفوقاً بهدف وحيد على رونالدو في قائمة هدافي المنتخب عبر العصور.

وقال نيمار الذي اختير أفضل لاعب في المباراة وهو يبكي: "إنه شرف كبير لي أن أكون جزءاً من تاريخ البرازيل".

وجعل البديل إيفرتون ريبيرو النتيجة 3-0 في الدقيقة 89، بعد تمريرة من ريتشارليسون الذي اختتم الأهداف في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأصبح المنتخب البرازيلي، حامل اللقب، أول منتخب يفوز بأول مباراتين له في البطولة (فاز 3-0 في المباراة الأولى على فنزويلا) ليتصدر المجموعة الثانية بـ6 نقاط، متقدماً بنقطتين على كولومبيا التي تعادلت من دون أهداف مع فنزويلا.

ونالت البرازيل لقب كوبا أميركا في كل مرة استضافت فيها البطولة، وتبدو المرشحة الأبرز هذه المرة أيضاً، بعد تحقيقها انتصارها التاسع توالياً، على الاستاد الأولمبي في ريو.