عقد صندوق العمل "تمكين" اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي مع جمعية البحرين لمعاهد التدريب، جرى خلاله استعراض أبرز التوجهات الإستراتيجية التي تنتهجها تمكين في الفترة الحالية لتطوير دعم التدريب والتأهيل للكوادر البحرينية في القطاع الخاص، ودور المعاهد التدريبية في المملكة في تقديم البرامج والدورات التدريبية التي تتماشى مع هذه التوجهات وتساهم في بناء قدرات البحرينيين وصقل معارفهم ومهاراتهم بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ "تمكين" سعادة السيد حسين محمد رجب أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص "تمكين" الدائم على التشاور مع الشركاء في مختلف القطاعات، والاستماع إلى مرئياتهم، وتعريفهم بتوجهات "تمكين" على صعيد تطوير برامجها وخدماتها في مجال النهوض بالكوادر الوطنية تأهيلا وتدريبا إضافة إلى المساعدة في تطوير أداء مؤسسات القطاع الخاص ورفع مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي.

وأكد سعادته خلال اللقاء أن اهتمام تمكين بتطوير قطاع التدريب في البحرين يأتي انطلاقا من دورها الأساسي في دعم تدريب البحرينيين والحرص على التواصل مع الشركاء المعنيين والتنسيق مع جمعية البحرين لمعاهد التدريب، بهدف تعزيز التعاون المشترك وتجاوز التحديات التي تواجهها المعاهد خلال الظروف الاستثنائية الراهنة، إضافة إلى التعرف على أفضل الحلول والممارسات التي يمكن تطبيقها في هذا الإطار، وذلك بناءً على الشراكة المثمرة بين الجانبين والتي ترمي إلى تطوير قطاع التدريب ككل في مملكة البحرين.

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين لمعاهد التدريب السيد نواف محمد الجشي عن شكر وتقدير الجمعية وجميع المعاهد المنضوية تحت مظلتها لصندوق العمل "تمكين" ممثلا برئيس مجلس إدارته سعادة الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة ورئيسه التنفيذي سعادة السيد حسين بن رجب على ما يقومون به من جهود لدعم قطاع التدريب، وذلك انطلاقا من الدور الحاسم الذي تنهض به "تمكين" في ضمان استدامة عمل وتطور هذا القطاع ومواصلة مهمته كأداة تنفيذية لتحقيق أهداف الحكومة الموقرة في تدريب الكوادر البحرينية ضمن رؤية 2030.

وقال الجشي أنه تم خلال اللقاء طرح "أفكار ورؤى تنم عن رؤية ناضجة وتصور واضح بشأن كيفية المضي قدما في تطوير قطاع التدريب، وهذا يدفعنا بكل تأكيد لمزيد من العمل المشترك، وللتفاؤل بشأن مستقبل القطاع رغم التحديات"، منوها بحرص تمكين على تطوير برامج وآليات دعم التدريب بما يصب في جودة واستدامة خدمات التدريب.

وأشار إلى أن جمعية معاهد التدريب، وانطلاقا من حقيقة كونها الممثل الرسمي المعتمد لجميع معاهد التدريب في البحرين ومظلة لجميع المعاهد، تحرص على أن تكون قناة فاعلة دائمة بين تمكين من جهة وجميع معاهد التدريب من جهة أخرى، وذلك بما يحقق الأهداف التي ينشدها الجميع بأقصى فاعلية ممكنة.