واس

أعلنت السلطات السعودية، أن الحملات الميدانية المشتركة التي انطلقت من يوم الأربعاء 26 / 2 / 1439 هـ الموافق 15 / 11 / 2017 م حتى نهاية يوم الأربعاء 6 / 11 / 1442هـ الموافق 16 / 6 / 2021م أسفرت عن تعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، والذين بلغ عددهم 5615884 شخصاً.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" فإن 4304206 ممن تم ضبطهم مخالفين لنظام الإقامة، و802125 مخالفًا لنظام العمل، و509553 مخالفًا لنظام أمن الحدود.

وتابعت: "بلغ إجمالي من تم ضبطهم خلال محاولتهم التسلل عبر الحدود إلى داخل المملكة 116908 أشخاص، 43% منهم يمنيو الجنسية، و54% إثيوبيو الجنسية، و3% جنسيات أخرى، كما تم ضبط 9508 أشخاص لمحاولتهم التسلل عبر الحدود إلى خارج المملكة.

وقالت إنه بلغ إجمالي المتورطين في نقل وإيواء مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والتستر عليهم الذين تم ضبطهم 8222 شخصًا.

وأشارت: "بلغ إجمالي المواطنين الذين تم إيقافهم لتورطهم في نقل أو إيواء وافدين مخالفين للأنظمة 2766 مواطنًا، تم استكمال الإجراءات النظامية بحق 2761 منهم وإخلاء سبيلهم، وتستكمل الجهات المختصة تنفيذ الأنظمة بحق بقية الموقوفين وعددهم 5 مواطنين".

وتابعت: "بلغ إجمالي من يتم إخضاعهم حالياً لإجراءات تنفيذ الأنظمة 53916 وافدًا مخالفًا، منهم 49954 رجلاً، و3962 امرأة".

وأشارت إلى أنه تم إيقاع العقوبات الفورية بحق 714208 مخالفين، وإحالة 901700 مخالف لبعثاتهم الدبلوماسية للحصول على وثائق سفر، وإحالة 1047340 مخالفاً لاستكمال حجوزات سفرهم، وترحيل 1553667 مخالفاً.

وذكرت وزارة الداخلية أنه يعاقب كل من يسهل دخول المتسلل للمملكة أو نقله داخلها أو يوفر له المأوى أو يقدم له أي مساعدة أو خدمة بأي شكل من الأشكال، بعقوبات تصل إلى السجن مدة 15 سنة، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال، ومصادرة وسيلة النقل والسكن المستخدم للإيواء، والتشهير به، كما تعد هذه الجريمة من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، والمخلة بالشرف والأمانة، حاثة الجميع على الإبلاغ عن أي حالات مخالفة على الرقم (911) بمنطقتي مكة المكرمة والرياض، و (999) و (996) في جميع مناطق المملكة.