رويترز + سبوتنيك


تخطى حاجز الوفيات في البرازيل النصف مليون وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بحسب بيانات وزارة الصحة في البلاد.

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعدل قناع وجهه أثناء بيان صحفي حول تفشي مرض فيروس كورونا (COVID-19) في البرازيل ، 20 مارس 2020

وذكرت "وكالة رويترز"، فجر اليوم الأحد، أن الآلاف من البرازيليين تظاهروا في أنحاء البلاد، السبت، للاحتجاج على طريقة تصدي غايير بولسونارو، الرئيس البرازيلي لوباء كورونا، متهمين إياه بالتأخير في شراء اللقاح المضاد للفيروس، فضى عن تشكيكه في ضرورة استخدام الكمامات.

وأكدت الوكالة أن الحكومة البرازيلية تواجه انتقادات شديدة، بعد إهدارها فرصا سابقة لشراء اللقاحات المضادة للفيروس، موضحة أن شركة "فايزر" لصناعة الأدوية لم تتلق أي رد من الحكومة والخاصة ببيع اللقاحات، خلال الفترة من شهر آب/أغسطس، وحتى تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

وأفادت بيانات وزارة الصحة البرازيلية بأن 11 % فقط من المواطنين حصلوا على التطعيم، بشكل كامل، مقارنة بحصول 29 % على جرعة أولى.

وأشارت وسائل إعلام محلية أن نظمت احتجاجات كبيرة في أغلب الولايات الـ26 في البلاد، وعلى رأسها العاصمة، برازيليا، ضد سياسة بولسونارو، في وقت تم وصف وفاة نصف مليون مواطن برازيلي جراء فيروس كورونا بأنه "نوع من الإبادة الجماعية، التي ارتكبتها الحكومة البرازيلية بحق شعبها".