صحيفة الوطن المصرية


قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس، يوم أمس الأحد، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم فتاتي "التيك توك"، بالسجن للأولى عشر سنوات والاخيرة ست سنوات.

وغابت حنين حسام عن جلسة النطق بالحكم، فيما حضرت مودة الأدهم وسط حراسة أمنية مشددة في غياب محامي المتهمين

وتأتي محاكمة مودة الأدهم وحنين حسام "بتهمة الاتجار بالبشر، من خلال استغلالهم أطفالا في الفيديوهات التي كانت تقدمانها" عبر "إنستغرام" و"تيك توك"، وذلك بعدما صدر قرار بإحالتهما للمحاكمة الجنائية عن هذا الاتهام.

وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبري، وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاته.

وفي بداية الواقعة، كان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، قد أحال كل من مودة الأدهم وحنين حسام، إلى المحاكمة الجنائية، ونسبت إليهما النيابة العامة اتهامات بالإتجار بالبشر.

ووفقا لـ"لوطن" كشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، عن أن المتهمة مودة الأدهم أتجرت بالبشر عن طريق استخدام أطفال أعمارهم لم تتجاوز الـ18 عاما، عن طريق مقطعي فيديو مصورين لهما ونشرهما على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، مستغلة ضعفهما وعدم إدراكهما لحصولها على ربح من ورائهما.

كما أكدت التحقيقات أن حنين حسام، تربحت وأتجرت بالبشر من خلال تطبيق "التيك توك"، وأنها استغلت الأطفال لتنفيذ فيديوهات لتحقيق الربح.

وقبل قرابة عام ونصف العام، تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة والجيزة، من إلقاء القبض على مودة الأدهم وحنين حسام في أماكن مختلفة بالقاهرة والجيزة، على خلفية التحريض على الفسق والاتجار في البشر من خلال نشر فيديوهات عبر "التيك توك"، وتمت إحالتهما للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات.