عقدت هيئة البحرين للثقافة والآثار صباح اليوم الاثنين عبر تقنيات الاتصال المرئي مؤتمراً صحفياً للإعلان عن فعاليات مهرجان صيف البحرين في نسخته الثالثة عشرة والذي يقام عن بعد طيلة شهر يوليو القادم. وشهد المؤتمر الذي تم بثّه مباشرة على قناة هيئة الثقافة على موقع يوتيوب، حضور معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بالهيئة، إضافة إلى حضور عدد من أصحاب السعادة سفراء الدول الصديقة للمملكة وممثلي الهيئات الدبلوماسية والمساهمين في المهرجان والصحفيين والإعلاميين.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: "نعود هذا العام في مهرجان صيف البحرين من جديد ونحن أقرب لجمهورنا رغم البعد والمسافة التي صنعتها ظروف الأزمة الصحية العالمية، ولكننا عازمون على إيصال رسالتنا بأن مواسمنا الثقافية مستدامة ومشاريعنا متواصلة". وأردفت: "منذ بداية الأزمة ونحن نستثمر في أدواتنا التقنية لكي ننتقل بالحراك الثقافي إلى العالم الافتراضي ونبقى على اتصال مع الجمهور، ليس فقط في مملكة البحرين، بل حول العالم، وعليه نظمنا مهرجان الصيف للمرة الثانية على التوالي عبر أثير الانترنت الذي لا تحده حدود المكان والزمان، ويسعدنا أن يكون مسار اللؤلؤ الذي نحتفل باستكماله هذا العام هو الرابط لمهرجان الصيف". وأشارت معاليها إلى أنه كما في كل عام، يشكل مهرجان صيف البحرين نموذجاً للتعاون ما بين مختلف الجهات لإنجاح العمل الثقافي، وتوجهت بالشكر إلى السفارات والمؤسسات العامة والخاصة التي ساهمت في إثراء برنامج المهرجان هذه السنة. كما وتوجهت معاليها بالشكر إلى داعمي مهرجان الصيف لعام 2021م ولفريق عمل الثقافة، مؤكدة أن النجاح هو ثمرة العمل الجماعي.

من جهتها قالت سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة إن هيئة البحرين للثقافة والآثار تؤمن بأهمية استمرار العمل الثقافي بالرغم من الظروف، حيث تُعد الثقافة اليوم الأمل الذي يحتاجه العالم للتعافي من آثار الأزمة الصحية. وأشارت إلى أن مهرجان صيف البحرين ثمرة تعاون العديد من الجهات. ونوهت أن المهرجان سيقدّم هذا العام نشاطاً متنوعاً عن طريق منصّات هيئة الثقافة على الانترنت يشمل عروضاً وحفلات من حول العالم وورش عمل في مجالات إبداعية متعددة.

وشهد المؤتمر الصحفي مشاركة عدد كبير من السفارات لدى مملكة البحرين مثلها عدد من سعادة السفراء وممثلو البعثات الدبلوماسية، حيث عبروا عن دعمهم للحراك الثقافي في مملكة البحرين وسعادتهم لمشاركتهم المستمرة في مهرجان صيف البحرين الذي يساهم في تعزيز جسور التواصل الحضاري ما بين المملكة ومختلف دول العالم. كذلك قدّم نجم نخول السابق تركي نواف عرضاً موسيقياً.

وتتزامن نسخة 2021م من مهرجان صيف البحرين مع برنامج هيئة الثقافة لهذا العام بعنوان "مسار اللؤلؤ"، ويقام ما بين 1 و31 يوليو القادم. ويمكن للجمهور متابعة نشاط المهرجان من خلال قنوات مواقع التواصل الاجتماعي على العنوان @Nakhoolbah، كما ويمكن الحصول على برنامج صيف البحرين وكافة تفاصيل الأنشطة ومواعيد عرضها على الموقع الإلكتروني www.culture.gov.bh. وسيتم عرض الفعاليات على قناة مهرجان صيف البحرين على يوتيوب (Bahrain Summer Festival).

وكعادته في كل عام، يتضمن مهرجان صيف البحرين برنامجاً ثقافياً حافلاً ومتنوعاً من الفعاليات والأنشطة التي تناسب مختلف الأعمار والأذواق. وتتنوع الفعاليات ما بين العروض المسرحية والموسيقية والفنية، إضافة إلى ورش العمل وعروض الطبخ والترفيه، وكذلك مسابقة نجم نخّول.

وينطلق مهرجان صيف البحرين يوم 1 يوليو مع عرض مسرحية "رستو مريم" من لبنان، والتي سيتم عرضها طيلة الشهر على قناة مهرجان صيف البحرين على يوتيوب، كما ويمكن للجمهور المشاركة في مجموعة من المسابقات على هامش المسرحية كل يوم اثنين وخميس، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة والألعاب الترفيهية والتعليمية على الموقع الإلكتروني www.culture.gov.bh.

وتستمر العروض الفنية والموسيقية مع عرض للموسيقى الصينية التقليدية يوم 4 يوليو 2021م بالتعاون مع سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى مملكة البحرين، وعرض "توني ميمل وفرقته" بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية يوم 7 يوليو، فيما يقدّم المهرجان يوم 18 يوليو عرضين بعنوان "أولاد حارتنا" و"عجائب العلوم" بالتعاون مع سفارة فلسطين لدى المملكة. أما يوم 20 يوليو فسيكون الجمهور على موعد مع حفل بعنوان "رحاب مطاوع برفقة فرقة البحرين للموسيقى" بالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية. ومن مملكة البحرين يعرض مهرجان صيف البحرين حفلاً لكل من فرقة قلالي للفنون الشعبية يوم 21 يوليو، فرقة محمد بن فارس يوم 22 يوليو والفرقة الموسيقية للشرطة يوم 23يوليو.

وتتنوع ورش العمل التي يقدّمها مهرجان صيف البحرين ما بين ورش عمل حول كتابة القصة القصيرة ما بين 3 و 6 يوليو وهي ورش ستكون نافذة للأطفال الحاضرين فيها للمشاركة في مسابقة نجم نخول هذا العام. كما وسيكون هناك ورش عمل في مجال الموسيقى والفنون. ويقدّم المهرجان هذا الصيف كذلك ورش حول الطبخ من عدة دول من حول العالم، كونه نافذة للتعرف على ثقافات وحضارات الشعوب الأخرى.

هذا وتتوجه هيئة البحرين للثقافة والآثار بجزيل الشكر والامتنان إلى المشاركين في مهرجان صيف البحرين 2021م، بداية من وزارة الداخلية التي تشارك في المهرجان عبر كل من الفرقة الموسيقية للشرطة ومجلة وطني. كذلك تشكر الهيئة المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان على مشاركتها في المهرجان بأنشطة تعليمية للأطفال، والمجلس الأعلى للبيئة. كما تشكر الهيئة السفارات التي ساهمت في إثراء برنامج المهرجان وهي سفارات كل من: الجمهورية الفرنسية والاليانز فرانسيز، الجمهورية الإيطالية، الولايات المتحدة الأميركية، جمهورية الصين الشعبية، دولة فلسطين، الاتحاد الروسي، جمهورية مصر العربية، وجمهورية الفلبين. وتشكر هيئة الثقافة أيضاً كل من ساهم في إنجاح مهرجان صيف البحرين هذا العام من كوادر وموظفي الهيئة ومقدّمي ورش العمل والأنشطة من فنانين ومبدعين.

وللمزيد من المعلومات حول مهرجان صيف البحرين وفعالياته المختلفة يمكن زيارة موقع هيئة البحرين للثقافة والآثار على الانترنت culture.gov.bh، أو تصفّح منصات مهرجان صيف البحرين على مواقع التواصل الاجتماعي على العنوان [email protected] ومنصات هيئة الثقافة [email protected]