أكد رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي أن الجهود الوطنية المستمرة بقيادة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله للتصدي لفيروس كورونا تتجلى فيها أعلى صور القيادة والحنكة في إدارة تحدي جائحة (كوفيد -19)، مشيرًا إلى أن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا يضم خبرات من أبناء الوطن تسلحوا بالعلم الرصين، والخبرة العالية العميقة، والحماس المتوقد، ويعملون بتناغم بروح الفريق الواحد.

كما أكد أن ما تحقق من إنجازات خلال مختلف مراحل التعامل مع الفيروس بقيادة سموه هي إنجازات ملهمة لجامعة الخليج العربي، وبالتحديد في برنامج الموهوبين لإعداد برامج تدريبية في إعداد جيل من الأطباء مؤهلين للعمل في إدارة الأزمات.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد العباسي رئيس قسم الموهوبين في كلية الدراسات العليا بجامعة الخليج إن هناك العديد من المجالات التي من الممكن أن يتميز بها الطلبة في كلية الطب كالتدريب او التسجيل في المقررات في جامعات دولية عريقة وحضور المؤتمرات العلمية و الدورات التدريبية ، وعلى الرغم من أهمية ما سبق، إلا أنه كانت لدينا رؤية اخرى في برنامج الموهوبين والمتميزين لطلبة كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي، ألا وهي اعداد اطباء باحثين يمتلكون المعرفة المتقدمة في مجال أو أكثر من مجالات العلوم الطبية، والذي تكون لديهم حافز قوي و رغبة في الإنجاز والمتمكن من مهارات البحث العلمي الأمر الذي يجعله قادراً على نشر ما لا يقل عن بحثين كباحث رئيس في إحدى الدوريات العلمية ذات التصنيف المتقدم. لذا فإن تعريفنا للطالب الموهوب في المجالات الطبية بجامعة الخليج العربي بأنه الطالب الذي يظهر مستويات مرتفعه من الدافعية والذي تكون لديه القدرة على تلمس الثغرات في المعرفة والإجابة على أسئلة جديدة من خلال اختبار أو إعادة اختبار الفرضيات السابقة، والذي يمتلك معرفة متقدمة في مجال أو أكثر من مجالات العلوم الطبية. إن مثل هذا التعريف متوافق مع عدد من نظريات الإبداع كنظرية المكونات لتيريزا أمابيل، الأستاذ الفخري في كلية الأعمال بجامعة هارفرد والتي ترى أهمية توفر ثلاث عناصر للوصول إلى نتاجات تتسم بالأصالة والفاعلية وهي امتلاك الفرد لمهارات التفكير الإبداعي ومهارات متخصصة في المجال الذي يبدع فيه،إضافة إلى مستوى عال من الدافعية الداخلية.

وأوضح الدكتور العباسي انه بناءً على ذلك فقد قام الفريق المعني ببرنامج الموهوبين لطلبة كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي بتطوير أساليب حديثة ونوعية لاختيار الطلبة للانضمام للبرنامج. على سبيل المثال، يخضع جميع المتقدمين للبرنامج لاختبار في القدرات الإبداعية وهو أمر غير مسبوق لاختيار الطلبة المتميزين في كليات الطب على مستوى العالم.

وأضاف أن "طرح أسئلة جديدة أو التفكير في احتمالات جديدة أو النظر في المشكلات القديمة من زوايا جديدة تتطلب الخيال الإبداعي والذي يسهم في التقدم الحقيقي في العلوم. من هنا تأتي أهمية تحسس المشكلات وايجادها . إن مثل هذه العملية المعرفية ضرورية لجميع الطلبة، ولكن قد تكون أكثر أهمية لطلبة الطب خصوصاً مع ما يعيشه العالم حالياً مع جائحة كورونا. السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل كان بالإمكان استشراف المشكلة (فيروس كورونا كوفيد-19) قبل ظهورها وبالتالي تلافي العديد من الانعكاسات والتداعيات التي تسببت بها هذه الجائحة؟ بالتأكيد، لقد تعلم العالم بأسره الكثير من الدروس من هذه الجائحة، ولكن مجدداً، هل كان من الممكن أن نستعد قبل سنتين من الآن على الأقل؟ هذا السؤال يأخذنا إلى نوعية التعليم الذي يحتاجه النخبة من طلبتنا في كليات الطب لإعدادهم لتحسس الثغرات والبحث في موضوعات جديدة لم يسبق وأن تطرق إليها أحد من قبل ، والتدريب الابداعي حول إعداد طلبة الطب لمواجهة الجوائح ، كما جاء في دراسة حديثة أجراها عدد من الباحثين في مستشفى ادنبروك في كامبريدج بالمملكة المتحدة ونشرت العام الحالي حول إعداد طلبة الطب لمواجهة الجوائح، خلصت الدراسة إلى ضرورة إعداد طلبة الطب لمواجهة الكوارث والجوائح حيث إن مثل هذا التدريب لا يتم تغطيته في المناهج الدراسية. كما لخص الباحثون إلى أن التدريب الملائم يلعب دوراً محورياً في إدارة الكوارث والجوائح وهو ما يأخذنا للدور الذي يضطلع به برنامج الموهوبين والمتميزين بجامعة الخليج العربي. لقد بدأت الدفعة الأولى من طلبة البرنامج بدراسة موضوعات بحثية في علوم الجينات والموروثات وهم في مراحل متقدمة من بحوثهم ولا شك أن توجيه الطلبة جاء نتيجة الاهتمام المتزايد والأهمية الخاصة لموضوع الجينات والموروثات حيث إن الحديث الذي يدور حالياً حول اكتشاف سلالات جديدة من فيروس كورونا جاء من خلال تحليل لجينات الفيروسات المتحورة. وعلى الرغم من أن بحوث طلبة الدفعة الأولى لم تكن موجهة نحو دراسة جينات فيروس كورونا إلا أنهم خضعوا لدورة تدريبية خاصة في علم الجينات من قبل متخصصين في مركز الأميرة الجوهرة للطب الجزيئي، وهو الأمر الذي نركز عليه في برنامج الموهوبين لطلبة كلية الطب بجامعة الخليج العربي".

وختم قائلا إن ما نقوم به في برنامج الموهوبين والمتميزين لطلبة كلية الطب والعلوم الطبية في جامعة الخليج العربي هو إعداد صف ثانٍ من الأطباء الباحثين الذين نستطيع أن نعول عليهم في المستقبل ليكونوا حصناً في مواجهة أي جائحة مستقبلية لا سمح الله، كما نعول عليهم لدراسة المشكلات والمعضلات الطبية التي تواجه مجتمعات دول الخليج العربي.