أعلنت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية الدكتورة جليلة السيد جواد، عن الانتهاء من فتح 9 مراكز صحية على مدار 24 ساعة في مختلف محافظات المملكة، وذلك تنفيذاً لأمر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، بتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية أمام المواطنين والمقيمين في كافة المحافظات بما يسهم في تطوير واستدامة خدمات القطاع الصحي وتعزيز كفاءته تحقيقًا للأهداف المنشودة.

ورفعت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأمره الكريم الذي أسهم في توافر الخدمة الصحية أمام كافة المواطنين بالمراكز الصحية القريبة من منازلهم، ومتابعة سموه المستمرة لكل ما من شأنه الإسهام بتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبينت أن توجيهات سموه الدائمة لتطوير مستوى وجودة الخدمات الصحية، محل تقدير واهتمام من جميع العاملين بالقطاع الصحي بمملكة البحرين ودافعاً نحو مضاعفة الجهود المبذولة لخدمة جميع المستفيدين من الخدمات الصحية.

وقالت السيد: "كان شرفاً عظيما بأن نتولى هذه المهمة النبيلة، والتي استطعنا إنجازها في أقل من شهرين، واليوم نعبر عن اعتزازنا بإتمام هذه المهمة على أكمل وجه، لتعمل هذه المراكز على مدار الساعة خدمة للمواطنين والمقيمين انفاذاً لأمر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء".

وأضافت أن فريق البحرين برهن بحبه للتحدي وعشقه للإنجاز تطويع التحديات وتحويلها إلى نجاحات وإنجازات، ولعل التعامل الأمثل مع جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) عكس ما تقوم به الكوادر الوطنية المتميزة من جهود يحق للوطن أن يفتخر بها ويضاهي بها العالم.

وأكدت أنه حال صدور أمر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، تم وضع خطة عمل مع الجهات ذات العلاقة لتجهيز المراكز الصحية المشمولة في أمره الكريم للعمل على مدار الساعة بما يوفر التغطية الطبية لمباشرة الحالات المستعجلة المتعلقة بطب العائلة، وتم الترتيب لجميع المتطلبات من قوى عاملة وموارد، وتم استكمال المتطلبات في فترة وجيزة.

وقالت "حققنا هدفاً سامياً وتغلبنا على التحديات المفروضة جراء الانتشار العالمي لجائحة فيروس كورونا، مما يعكس قوة وتماسك القطاع الصحي في المملكة وكفاءة منتسبيه، حيث أن القطاع الصحي في البحرين مستمر في تقديم خدماته للجميع والتوسع فيها لما يمتاز به من قاعدة صلبة مكنته من التطور وتذليل أي تحدي يواجهه".

وأعربت السيد عن شكرها وتقديرها للحرص الذي أبداه، رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، ووزيرة الصحة فائقة الصالح، ومجلس أمناء الرعاية الصحية الأولية، لوضع أمر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء محل التنفيذ بأعلى درجات التنسيق والتكامل بما يعزز من كفاءة الخدمات الصحية ويسهم في تحسين جودتها، وجهودهم المبذولة لدعم مراكز الرعاية الصحية الأولية.

يذكر أن المراكز الصحية المشمولة في أمر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء التي تعمل على مدار الساعة بمختلف محافظات المملكة هي: مركز المحرق الشمالي، ومركز بنك البحرين والكويت في محافظة المحرق، ومركز حمد كانو الصحي، ومركز يوسف انجنير الصحي، وعيادة جو عسكر في المحافظة الجنوبية، ومركز سترة الصحي، ومركز جدحفص الصحي في محافظة العاصمة، ومركز محمد جاسم كانو الصحي، ومركز الشيخ جابر الصحي في المحافظة الشمالية.