أحمد خالد


أكد رئيس بيانات الاستثمار الأجنبي المباشر بمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد»، د.إستريت سولستاروفا، أن البحرين جاءت في المركز السادس فيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي المباشر لدول غرب آسيا في العام 2020 بإجمالي تدفقات بلغت مليار دولار.

وأضاف، خلال حفل إطلاق تقرير الاستثمار العالمي الذي نظمته جمعية سيدات الأعمال البحرينية بالتعاون مع مركز مينا للاستثمار مساء أمس، أن انخفاض مؤشر الاسثتمار الأجنبي العالمي إلى أقل من تريليون دولار يعتبر أدنى مستوى له منذ 15 عاماً، متوقعاً انتعاش تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي خلال العامين الحالي والمقبل.

وأشار إلى أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم انخفضت إلى 999 مليار دولار في 2020 مقابل 1.5 تريليون دولار في 2019، بنسبة تراجع 35%، فيما انخفض في الاقتصادات المتقدمة بنسبة 58%، حيث كان في 2019 نحو 749 مليار دولار ليصبح في العام 2020 حوالي 312 مليار دولار، أما أوروبا فانخفض المؤشر حيث كانت في 2019 تبلغ 363 مليار دولار وأصبحت في 2020 حوالي 73 مليار دولار.

وفي أمريكا الشمالية انخفضت 42%، حيث كانت 309مليار دولار في 2019 لتصل إلى 180 مليار دولار في 2020، أما الاقتصادات النامية فانخفضت بنسبة 8%، حيث كانت في 2019 تبلغ 723 بليون دولار لتتراجع إلى 663 مليار دولار في 2020.

وفي إفريقيا، ذكر سولستاروفا، أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر انخفضت إلى 40 مليار دولار في العام 2020 مقارنة مع 47 مليار دولار في العام 2019، بتراجع مقدراه 16%، أما في آسيا فبلغت نسبة النمو 4%، حيث كانت في 2019 تبلغ 516 مليار دولار لتصعد إلى 535 مليار دولار في 2020.

فيما قالت رئيس جمعية سيدات الأعمال البحرينية أحلام جناحي «إن تقرير الاستثمار العالمي 2020-2021 يدعم صانعي السياسات من خلال مراقبة اتجاهات الاستثمارات العالمية والإقليمية وتطورات السياسات الوطنية والدولية»، مؤكدة أن تقرير هذا العام استعرض أهداف التنمية المستدامة ويظهر تأثير سياسات الاستثمار على الصحة العامة والتعافي الاقتصادي من جائحة كورونا (كوفيدـ19).