حاول كريستيانو رونالدو نجم منتخب البرتغال نقل خبراته السابقة لزميله روي باتريسيو حارس مرمى برازيل أوروبا.

وكانت البرتغال تعادلت 2-2 مع فرنسا في ختام لقاءات المجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" الأربعاء.

المباراة شهدت 3 ركلات جزاء، 2 للبرتغال سجلها رونالدو، وواحدة لفرنسا انبرى لها بنزيما وحولها لهدف بلاده الأول.

وعند احتساب الحكم ركلة جزاء لفرنسا لسقوط كيليان مبابي داخل منطقة الجزاء، ذهب رونالدو لحارس بلاده باتريسيو ليخبره بالزاوية التي يسدد فيها بنزيما عادة.

وتزامل رونالدو مع بنزيما في ريال مدريد خلال الفترة من 2009 إلى 2018، مما جعل الدون يعرف كيف يسدد المهاجم الفرنسي ركلات الجزاء.

ولكن باتريسيو ذهب في زاوية معاكسة لما أخبره بها رونالدو ليركض بيبي مدافع البرتغال الذي زامل رونالدو وبنزيما في مدريد لسنوات نحو حارس بلاده وينفجر غضباً بسبب عدم الاستماع لدرس رونالدو.

وستلعب البرتغال في ثمن نهائي اليورو ضد بلجيكا يوم الأحد المقبل في إشبيلية، بينما يلتقي المنتخب الفرنسي مع سويسرا الإثنين في بوخارست.