رويترز


حققت البرازيل فوزاً مثيراً أمام كولومبيا في الوقت القاتل، بنتيجة 2-1 في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، بعد عودتها من تأخر هو الأول في 8 مباريات.

ودخلت حاملة اللقب المباراة بعد الفوز في آخر 9 مواجهات، لكن شباكها اهتزت بعد 10 دقائق، عندما أحرز لويس دياز هدفاً مذهلاً. وأرسل خوان كوادرادو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى فقفز دياز لاعب وسط بورتو بشكل أكروباتي، ليسدد الكرة مباشرة في الشباك.

واستحوذت البرازيل على الكرة وصنعت كل الفرص، لكن كولومبيا قامت بعمل رائع في إغلاق المساحات أمام هجوم صاحبة الأرض.

وأدركت البرازيل التعادل قبل 12 دقيقة من النهاية بشكل مثير للجدل، إثر هجمة اصطدمت خلالها الكرة في الحكم نستور بيتانا، وانتظر لاعبو كولومبيا إيقاف اللعب لكن الحكم الأرجنتيني الذي أدار نهائي كأس العالم عام 2018، أشار بمواصلة اللعب.

واستغلت البرازيل ذلك ليحول روبرتو فيرمينو تمريرة عرضية بضربة رأس داخل مرمى ديفيد أوسبينا، الذي عادل رقم كارلوس فالديراما القياسي بالمشاركة في 111 مباراة مع منتخب بلاده.

واحتج لاعبو كولومبيا على احتساب الهدف، حتى بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وأدت الاحتجاجات إلى احتساب 10 دقائق وقت محتسب بدل الضائع، وزاد كاسيميرو من آلام كولومبيا عندما هز الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية في اللحظات الأخيرة، ليمنح البرازيل فوزها المتتالي الثالث في البطولة.

وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، تمكنت البيرو من قلب تأخرها بهدفين أمام الإكوادور، لتتعادل في النهاية 2-2.

وتحتل البيرو المركز الثالث بـ4 نقاط، وبفارق الأهداف فقط عن كولومبيا صاحبة المركز الثاني، أما الإكوادور فتحتل المركز الرابع بنقطتين بفارق الأهداف عن فنزويلا، صاحبة المركز الأخير.

وكانت البرازيل صاحبة الصدارة بـ9 نقاط، ضمنت التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة، في حين تتنافس باقي منتخبات المجموعة على 3 مقاعد.