رويترز


قضت محكمة إندونيسية، الخميس، بسجن رجل الدين رزيق شهاب لمدة أربع سنوات، بتهمة نشر معلومات زائفة في مقطع فيديو، قال فيه إنه "يتمتع بصحة جيدة، رغم أن نتيجة الفحص أثبتت إصابته بكوفيد-19".

وصدر هذا القرار بعد الحكم على رزيق، زعيم جبهة محظورة، الشهر الماضي بالسجن ثمانية أشهر لمخالفته القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، في عدة تجمعات جماهيرية، كان أحدها حفل زفاف ابنته الذي حضره الآلاف.

وطالب الادعاء بسجنه ست سنوات في القضية الأخيرة التي اتهم فيها بسبب مقطع فيديو نشر على قناة المستشفى الذي كان يعالج فيه من فيروس كورونا، على يوتيوب.

والاثنين الماضي، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المليونين في إندونيسيا، وأعلنت السلطات تشديد القيود للسيطرة على انتشار الوباء في رابع أكثر دول العالم سكاناً. وبلغ عدد الوفيات بسبب الفيروس 55 ألفاً و594.

وعقب صدور الحكم، قال رزيق للمحكمة إنه "يرفض الحكم وسيطعن عليه"، كما ذكر أنصاره ومحاموه أن القضيتين لهما دوافع سياسية لإسكاته.