بتكليف من الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) يشارك عضو مجلس ادارة الاتحاد البحريني للسيارات رئيس نادي سباقات الحلبة مازن الحلي ضمن طاقم لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي للسيارات في منافسات الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات التي تقام في جمهورية كينيا تحت مسمى سفاري رالي كينيا والذي يقام في الفترة من 24 وحتى 27 من شهر يونيو الجاري.

ويعد رالي سفاري رالي كينيا أحد أقدم سباقات الراليات العالمية حيث أقيم منذ العام 1935 ونالت هذه البطولة شرف أن تكون احدى جولات البطولة العالمية للراليات (WRC)، وكانت آخر جولة قد أقيمت بجمهورية كينيا في العام 2002 وها هي اليوم تعود بقوة للروزنامة العالمية بعد 19 سنة من الغياب.

ولجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي للسيارات والمتواجدة في منافسات هذا الرالي هي المسئولة بشكل مباشر عن تطبيق جميع قوانين البطولة والقوانين المعمول بها في عالم رياضة السيارات، والنظر في المسائل المرفوعة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات أو من المنظمين المحليين، واللجنة أيضاً لها الصلاحية في التحقيق في المسائل المرفوعة من الناحية الرياضية والقانونية والجزاءات والمخالفات والعقوبات بما يخص المتسابقين، كما تمتلك اللجنة الحق في تغيير القوانين خلال البطولة بما تتطلبه أجواء المنافسات.

وجاء اختيار البحريني مازن الحلي بعد اجتيازه عدد من مراحل التقييم التي أجراها الاتحاد الدولي للسيارات في السنوات السابقة وحضوره عدد من الورش التدريبية والمشاركات المختلفة من الاختبارات، حيث تم اختياره من ضمن 10 أشخاص من اصل 200 من مختلف أنحاء العالم لينالوا الاعتماد الدولي للمشاركة في لجان التحكيم التابعة للاتحاد الدولي، وتمكن الحلي من تعدي جميع هذه المراحل وتحقيق الاشتراطات التي تتطلبها مثل هذه المشاركات عاكساً الصورة المشرفة للكوادر الوطنية البحرينية التي كانت ومازالت تحقق الانجازات والمكتسبات للوطن وتأكيداً على الكفاءة العالية والامكانيات الرفيعة التي يمتلكها البحريني وقدرته الواسعة في حال تم ايكال أي من المهام الدولية والخارجية له، وقد شارك الحلي بعد اجتيازه جميع مراحل التقييم في عدد من المشاركات الدولية كمتدرب حتى عين اليوم من قبل الاتحاد الدولي لمحكم رسمي معتمد من ضمن طاقم لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي للسيارات.

وبهذه المناسبة أعرب البحريني مازن الحلي عن فخره واعتزازه بهذه المهمة الدولية واختياره ضمن طاقم لجنة التحكيم الدولية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات ببطولة العالم للراليات، وقال " كلي فخر واعتزاز في المقام الأول برفع راية الوطن، التواجد والمشاركة في حدث رياضي عالمي بهذا الحجم إنما يعكس ما وصلت إليه المملكة الحبيبة من تطور وازدهار وارتقاء في جميع المجالات لا سيما الرياضي منها وفي رياضة السيارات خصوصاً، الاتحاد الدولي للسيارات وجميع مسئوليه يضعون كامل ثقتهم بالكوادر البحرينية، والسبب وراء ذلك كل ما جنيناه في السنوات الماضية والذي مازلنا نجنيه بفضل دعم ومساندة قيادتنا الرشيدة حفظها الله ورعاها، وعشان هذا العلم البحريني قادر على تحقيق المستحيل ورفعه عالياً".

واثنى الحلي على دعم ومساندة الاتحاد البحريني للسيارات وعلى رأسه رئيس مجلس الادارة سعادة الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة والذي يحرص على دعم الكوادر البحرينية في تبوء مثل هذه المناصب والمشاركة في مختلف المحافل الرياضية الخارجية ضمن اللجان المختلفة على مستوى الادارة والتنظيم.