أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب أن الحركة الرياضية البحرينية تسير على تحقيق الإنجازات الكبيرة في مختلف منظومتها الإدارية والفنية وذلك بفضل الدعم والاهتمام المباشر من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مشيرا الى أن الرياضة البحرينية في العهد الزاهر باتت تعيش تطورا ملحوظا على صعيد الإنجازات الرياضية وتطوير البنية التحتية الرياضية بما يتواكب مع جعل البحرين عاصمة الشباب والرياضة.

واشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة باهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بمشروع المدينة الرياضية والتي تمثل صرحا رياضيا داعما للتنمية في المملكة وقال سموه " إن قرارات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في اجتماع اللجنة العليا للتخطيط العمراني تؤكد على أن القطاع الرياضي يحتمل مساحة كبيرة في فكر سموه الحريص دوما على دعم القطاع الرياضي في المملكة من أجل مواصلة تحقيق ابطاله للإنجاز والذهب وإبراز الصورة الناصعة عن مملكة البحرين وما وصلت اليه من تطور في مختلف المجالات بما فيها القطاع الرياضي".

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "حريصون على دعم توجيهات سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء والتي تشكل لنا دافعا قويا نحو مواصلة العمل الجاد والمخلص في سبيل النهوض بالقطاع الرياضي وتطوير بنيته التحتية الرياضية عبر المزيد من المشروعات الرياضية التي ستشكل إضافة نوعية للمنشآت الرياضية في البحرين خاصة وإن المدينة الرياضية تمثل واجهة حضارية مشرّفة للرياضة البحرينية بما تشتمل عليه من منشآت متكاملة تراعي أحدث المواصفات العالمية".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "إن مشروع المدينة الرياضية الذي يأتي استكمالا لحلبة البحرين الدولية ومركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات سيشكل رافدا مهما للاقتصاد البحريني وذلك من خلال تعزيز قدرة المملكة على استضافة العديد من الفعاليات والأنشطة والبطولات العالمية التي ستجعل المملكة في دائرة الأضواء العالمية ولتكون البحرين قبلة لاحتضان الفعاليات الرياضية والاتجاه نحو الاستثمار في الرياضة والتحول نحو الترفيه الرياضي وصناعة الرياضة بالإضافة الى تعزيز البيئة التنافسية".