أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن ما تشهده الرياضة البحرينية من تطور ونماء يأتي بفضل الرعاية والدعم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وحرص جلالته على المضي قدما نحو تحقيق مشرق في هذا القطاع الحيوي .

ونوه سموه بما يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه من اهتمام واسع بقطاع الرياضة، من خلال إدراج واعتماد سموه للمشاريع التنموية ضمن برنامج عمل الحكومة، والذي يشكل دعما كبيرا لتطوير البنية التحتية لهذا القطاع، كما يسهم في تهيئة الأجواء المناسبة لرفع مستوى الألعاب الرياضية وكفاءة الرياضيين، بالصورة التي تخدم تحقيق المزيد من الإنجازات .

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لعب دورا بارزا في تحقيق قفزات نوعية في الرياضة البحرينية، من خلال ترجمة سموه لتوجيهات العاهل المفدى رعاه الله، عبر الرؤية التطويرية للنهوض بالرياضة، والتي تضمنت تنفيذ العديد من المشاريع التي ساهمت في ارتقاء الحركة الرياضية .

وأوضح سموه أن مشروع المدينة الرياضية يعد من المشاريع الاستراتيجية، التي تشكل داعما حقيقيا لتعزيز النهضة التنموية في هذا القطاع، وتسهم في جعل المملكة وجهة مثالية لاحتضان الفعاليات والمحافل الرياضية، مشيرا سموه الى ان المشروع سيكون مفتاحا للاستثمار وتحقيق الصناعة والترفيه وتدعم التحول نحو الاحتراف الرياضي، كما يخدم تحقيق المزيد من التطوير في مختلف أركان المنظومة الرياضية بالمملكة .