عقدت الأكاديمية الملكية للشرطة، اختبار القدرات للراغبين بالالتحاق ببرامج الدراسات العليا (الدفعة الاولى) في تخصصات الماجستير في القانون العام ، والماجستير في العلوم الشرطية ، والماجستير في الإدارة الأمنية ، والماجستير في إدارة الأزمات الأمنية ، حيث بلغ عدد الطلبة الراغبين في الالتحاق بالبرامج المذكورة والمستوفين للشروط 238 ما بين ضباط ومدنيين من منتسبي وزارة الداخلية ومختلف الجهات الحكومية بالمملكة ، وتقدم (93) مترشحاً لدراسة الماجستير في إدارة الأزمات الأمنية ، و (71) مترشحاً لدراسة الماجستير في القانون العام ، و(59) مترشحاً لدراسة الماجستير في الإدارة الأمنية ، و(15)مترشحاً لدراسة الماجستير في العلوم الشرطية.

وأشار آمر كلية تدريب الضباط ان الاستقبال تم وفق إجراءات احترازية ووقائية مشددة للحفاظ على السلامة العامة للجميع، حيث تم الاشتراط أن يبرز المتقدم عند البوابات الدرع الأخضر عبر تطبيق مجتمع واعي، بالإضافة إلى إبراز فحص PCR لا تتجاوز مدته (48) ساعة من وقت بدء الامتحان، للسماح بأداء الامتحان.

وأضاف آمر كلية تدريب الضباط إلى أن الإقبال على البرامج الدراسية سجل هذا العام ارتفاعاً ملحوظاً جراء استحداث تخصصات جديدة وكذلك للصورة الإيجابية للبرامج السابقة وجودة مخرجاتها، مضيفاً بأن هذه البرامج جاءت لتنامي حاجة الوزارة والمؤسسات الحكومية بشكل عام إلى مثل هذه التخصصات التي تساهم في رفع كفاءة الكوادر الوظيفية، وخلق قيادات متخصصة في مجالها.

كما أشار آمر كلية تدريب الضباط إلى أن الاختبار يهدف إلى قياس القدرة على الفهم والاستدلال والتحليل وذلك بهدف تحديد المستوى والمفاضلة بين المتقدمين لاختيار الأفضل لشغل المقاعد الشاغرة، وذلك استعداداً لبدء الدراسة في سبتمبر القادم.

هذا ويشترط للالتحاق ببرامج الدراسات العليا أن يكون المتقدم حائزاً على الدرجة الجامعية الأولى (البكالوريوس/الليسانس) أو ما يعادلها وفق الاختصاص من مؤسسة معترف بها، وان يجتاز امتحاناً في القدرات.

صور