سماهر سيف اليزل


كشف عضو المجلس البلدي ممثل الدائرة التاسعة طلال عتيق البشير عن متابعته مشكلة انتشار القوارض في شوارع وفرجان الزلاق، وذلك بالتعاون مع بلدية الجنوبية ووزارة الصحة.

وأوضح عتيق لـ»الوطن» أن أبرز أسباب انتشار هذه الظاهرة هو تراكم المخلفات وفيضانات الصرف الصحي وكثرة الأماكن المهجورة، مشيراً إلى أن تفاقم المشكلة يعود إلى رمي النفايات في المناطق السكنية ورمي بقايا الطعام وسكب المياه القذرة الناتجه عن فضلات المطاعم والمحالّ في مجاري وإنابيب الصرف التالفة، ما يؤدي إلى تسربها وخلق بيئة نشطة لتكاثر وتواجد هذه القوارض والفئران، حيث إنها تجد فيها مصدراً للغذاء والماء، مشيراً إلى أن مشاكل الصرف الصحي من أهم الأسباب الحتمية لوجود هذه الفئران بالقرب من المنازل.

وأضاف أن تواجد الفئران وانتشارها يشكل مخاطر صحية لما تحمله هذه الكائنات من أمراض خطرة سريعة الانتشار، منها أمراض بكتيرية وأمراض طفيلية، ذلك بالإضافة إلى تسببها في خسائر مالية ومادية، حيث إنها تقوم بتخريب الأثاث والمفروشات، كما تتلف الأسلاك الكهربائية وأنابيب المياه.

وأرجع عتيق تزايد الظاهرة وتكاثر الفئران إلى الازدياد المطرد لعدد السكان في المنطقة وعدم وجود مرافق تخزين متطورة ووفره الممرات المائية والقنوات، بالإضافة إلى التوسع في تربية الدواجن، وعدم الحرص على إزالة الأعشاب الضارة في الفراغات بين الحقول والجسور والقنوات وغيرها حيث تعتبر مأوى، بالإضافة إلى الأماكن المهجورة مثل المجاري المائية.

ودعا عتيق المواطنين إلى التعاون مع جهود الجهات المعنية والبلدية للحد من تفاقم المشكلة من خلال نظافة المنازل والمناطق المحيطة والتخلص من فضلات الطعام بطريقة منظمة وعدم تكديس أو رمي الأثاث وخلق مآوٍ جديدة للقوارض بالتعاون مع مكافحة القوارض الناتجة وذلك بهدف منع انتشار الأوبئة والأمراض.