إرم نيوز


فتح النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، النار على عدد من مشجعي منتخب البرازيل، قبل مواجهة الأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا.

وكان عدد من مشجعي البرازيل قد ارتدى قميص النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع منتخب بلاده، وأعلنوا دعم أسطورة برشلونة في المباراة النهائية لكوبا أمريكا، رغم أنها أمام البرازيل.

وكتب نيمار، على حسابه في موقع ”إنستغرام“: ”أنا برازيلي ولدي الكثير من الفخر والحب تجاه ذلك، كان حلمي دائمًا أن أكون جزءًا من المنتخب البرازيلي وأن أستمع لغناء الجماهير“.

وأضاف ”لم أكن ضد البرازيل أبدًا، ولن أكون كذلك أبدًا إذا لعبوا من أجل شيء ما، سواء كان ذلك في الرياضة، أو مسابقة لعرض أزياء، أو جوائز الأوسكار“.

واختتم نيمار ”إذا كانت البرازيل موجودة في المنافسة، فأنا سأدعم البرازيل، لكن ما الشيء المختلف الذي يفعله البرازيليون عن ذلك؟ حسنًا.. سأحترم ذلك، لكن عليهم أن يذهبوا إلى الجحيم.. أعني ذلك لمن يعارض دعم البرازيل فقط“.

وكانت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية قد نقلت عن نيمار عن مواجهة ميسي في نهائي كوبا أمريكا: ”إنها المباراة النهائية التي حلمت دائمًا بخوضها، وهي أيضًا المواجهة النهائية المحببة في كوبا أمريكا“.

وأضاف ”مباراة البرازيل والأرجنتين كلاسيكية منذ فترة طويلة، بسبب الألقاب لدى الطرفين، وجميع اللاعبين الذين لعبوا فيها“.

وتابع ”إنه لشرف لي أن أكون جزءًا من هذا الفريق، ومن الواضح أن لدي إرادة كبيرة للتتويج“.

وواصل ”لقد عانيت كثيرًا مشاهدة نهائي 2019 من المدرجات، كنت أعلم أن بإمكاني أن أكون هناك في الملعب، ولسوء الحظ لم أتواجد بسبب الإصابة التي تم إهمالها. إنه أول نهائي لي في كوبا أمريكا، مستعد لتقديم كل شيء لحصد اللقب“.

وأكمل ”لطالما قلت إن ميسي أفضل لاعب رأيته، إنه صديق رائع، والآن نحن منافسان في النهائي. أريد التغلب عليه والفوز باللقب“.

وتابع ”قد يكون اللقب الأول لميسي أيضًا. لقد قاتل كثيرًا من أجل الفوز بلقب مع الأرجنتين، وإذا لم أتواجد وغابت البرازيل عن المنافسة، كنت سأصبح من مشجعي الأرجنتين“.

ويلعب منتخب البرازيل مع الأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا على ملعب ماراكانا الساعة 03:00 بتوقيت السعودية، 04:00 بتوقيت الإمارات، 02:00 بتوقيت مصر، وتنقل عبر قناة بي ان سبورتس.